المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصه ارتباط حقيقيه حدثت لي ولكن...........


THEILLUSIONIST
28-07-2008, 02:01 AM
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
هذه القصه والله قصه حقيقيه وكل احداثها حدثت بالفعل سارويها لكم لاني اصبحت مثل حامل الربابه يغني علي قصته ولكن الفرق اني لا اطلب مالا بل انشد مقطوعتي من اجل الذكريات فاستعيد بها روحي الضائعه
اولا
هل يؤمن احدكم بالصدفه؟ بالقدر ؟بالنصيب؟بالحب؟بالفراق؟
فهؤلاء كانو هم قوائم حكايتي الغريبهوسابتديها لكم واعذروني ان لم اكملها اليله لانها طويله جدا
انا انسان بسيط جدا تربيت علي ان الحب حرام ولا اعلم حتي الان هل هو هكذا كما ادعت اسرتي فعلا ام الحب بالنصف الاخر حلال وهل المشاعر فقط هي الحرام ام ما يحدث من تعبير عن الحب؟ وظللت في حيره من امري كثيرا
كنت اقتل كل اعجاب بداخلي لاي فتاه حتي لا يتحول الي حب فارتكب معصيه وبالرغم من تربيتي في جو ملئ بالنصف الاخر الا انني لبست طوقا كنت اعتقد انه طوق النجاه وكبرت وبدات ادرك كل شئ ولكن كان هذا الطوق يخنقني اكثر واكثر
كنت اكتئب كثيرا ولا اعرف كيف اتصرف اسمع زملائي كل واحد منهم يحكي عن حبيبته ومعشوقته وذلك يحكي كيف يكلمها وهذا يحكي كيف يكون القاء واخر يتنهد من سيرتها او ذكر شئ يخصها وكنت اتحمل كل هذا حتي من يحكي عن مرارة الفراق كنت احسده علي ما هو فيه
ظللت هكذا حتي عرفت الباب الوحيد الذي يمكن ان تنفث فيه عن مشاعرك دون خجل او حتي ان يعرفك احد
هو التكلم عن طريق المحادثه في النترنت ودخلت هذا المجال ......
كنت قد بلغت الثالثه والعشرين ومع هذا ليس لي اي تجارب حقيقيه
ودخلت النت وتعرفت علي الكثير من اصدقاء وصديقات تعلقت باحداهن ولكن رفضت الدخول بموضوع الحب هكذا
واحسست ان هناك عائق دئما بطريقي اما اخلاقي لا تسمح بهذا او عقلي لا يسمح
حتي اذ بيوم كنت قررت قبله اني لن ادخل علي النت ثانيه
واذ باخي يترك لي النت في يوم ودخلت
فتحت الماسنجر وقرات رسائل الوارده لي من اصدقائي وبعثت لهم
وقررت ان ادخل علي اي غرفه كي اتحدث مع اي احد احكي له حالي ومشاكلي لعله يخفف عني وخصوصا اني كنت حينها بالجيش
ودخلت غرفه ثم وجدت ايمالا جذبني اسمه وما كنت اعتقد انه بنت كنت احسبه ولد
وسلمت عليه
وانا دائما احب الصدق حتي لو مع انسان لا يراني فقلت له كل بياناتي ولم ابخل عليه بشئ ثم وجدتها بنت تقول لي بياناتها ولا اعرف لما شككت ببيناتها فقلت لها هذا ليس باسمك ولا بياناتك ارجوكي اصدقيني في الحديث
ومن حينها قالت لي كل شئ عنها
في هذا اليوم الذي اتذكره جيداكان يوم 1/7 العام الماضي
(السابع من يناير)
كنت انوي ان احكي لها همي
فوجدتها هي من تحكي وتستفيض ولا اعلم كيف جلست اكلمها وهي تكلمني كانننا نعرف بعضنا من سنين
والله كانها كانت تجلس معي حتي اني كنت اقولا لها ما يجول بخاطرها قبل ان تنطقه وكانت حياتها معذبه
كانت تدرس في كليه الطب وهي محترمه جدا تصلي وتصوم وتقرا القران وتتهجد وانسانه رائعه ولكن
كانت مصابه باذمه في الصدر وتتناوب عليها وكانت تتعالج منها وبسبب عمليه رسبت في السنه الماضيه وابيها وامها كانو مسافرين
ولا احد معها غير اختها التي كانت علي خلاف دائم معها وكانت مصابه باكتئاب رهيب لعدم وجود اي احد بجانبها حتي انها كانت لا تذخب الي الجامعه او تدرس او تتلاقي مع زميلاتها حتي انها انقطعت عن الحياه وكانت تقول لي انها كانت تنام حوالي 16 ساعه باليوم هربا من الدنيا
وكان انسان يريد الارتباط بها ولكنه غدر بها ولم يتقدم لخطبتها
فتوالت عليها احداث الدنيا تقطع اوصالها
وما ان سمعت هذا حتي قررت مساعدتها
حدثت بيننا اشياء كثيره من التقاء علي النت كثيرا كنت اوجهها الي ما تفعله وكانت هي شغلي الشاغل
بدانا نتقرب سويا الي الله لانها كانت في هذه الفتره بعيده جدا مقصره في الصلاه في كل شئ
بدات حيث اننا لي علاقه بالمجال الطبي لااريد الافصاح عنه الان اساعدها كنت اكبرها ب5 اعوام فقط
ساعدتها بكل شئ
ارتبكنا ارتباطا رهيبا ببعضنا البعض وكعادتي قلت لنفسي ساساعدها واوصلها اليي بر الامان ثم اتركها تختار مصيرها
وصل بنا الحال الي مكالمات في التليفون وانا كنت ببلد من مصر وهي من القاهره
رفضت هذه المكالمات لاني كنت باحس اني اعمل شئ دائما حرام ووصل الموضوع الي اهلي الذين عاتبوني كثيرا علي هذا ولا انسي دائما صوت اتمي تقول لي
اترضاه لاختك
وكنت اسكت ولا اعرف ماذا افعل
حتي طلبت مني المقابله فرفضت رفضا تاما ولعلكم تستغربون مني ولكني تربيت في اسره محافظه جدا ووالدتي داعيه واخواني الاكبر مني لايعرفون هذه الطرق الملتويه او ما يسمونها هخكذا
.........................................
ساكمل لكم القصه غدا ان شاء الله فما كان منها الا البدايه فقط وما سياتي اغرب من الخيال
...................
سلام عليكم

ناسي اسمه
28-07-2008, 10:13 PM
شكرا

ونستني التكميله

THEILLUSIONIST
29-07-2008, 01:13 AM
شكرا يا ناسي اسمك علي المرور الجميل
وبادعيلك ربنا يذكرك اسمك
هههههههههههه
اخوك

THEILLUSIONIST
29-07-2008, 01:48 AM
اكمل لكم هذه القصه الغريبه المحفوره بوجداني ولن انساها ماحييت
بعد ان عرضت عليا المقابله ورفضت ابلغتني انها ابلغت والدها المسافر عن امرنا وكنت حينها امر بحاله اكتئاب حاده
وقفت مع نفسي ما الذي افعله وما الذي اوصلني الي هذه المرحله وللعلم ما كنت رايتها قط حتي علي النت اما ان نكتب او نتحدث بالتليفون
وكنت حينها لا اعرف كيف افكر او اعمل بسبب واحد احس اني افعل شيئا عظيما من درب الحرام لان هذه الفكره مغروسه بداخلي
حدثت خلافات بيني وبين اهلي ومنها والدتي حتي وصلت لذروتها لاني لا ادري كيف اتصرف هل انفصل عنها؟ وماذا هي ستفعل بعد ان تعلقت بانسان اتنقذها من الظلام الي النور
لعلي نسيت ان اقول لكم انا بعد فتره وجيزه من بدايه علاقتنا بدات هي ان تذهب الي الجامعه وتزرو اصدقائها القدامي
مازلت اتذكر ضحكتها الجميله يوم ان نزلت الجامعه وكانت مرتبكه من لقاء زميلاتها بعد فراق دام لاشهر عديده
مازلت اتذكر احساسها الجميل وهي تروي ما فعلته اليوم مع زميلاتها وكيف كان القاء جميل معهم وكيف انصتت الي المحاضر بالكليه وبدات في استعاده حياتها الضائعه
مازلت اذكر اننا اتفقنا علي صوم يوم معا لله كي يوفقنا ويسدد خطانا ومع كل هذ ومع كل هذه الفرحه العارمه كان بداخلي حزن دفين ونداء يقول لي اتركها فانها ليست لك
هي كانت تملك كل صفاتي ومهاراتي حتي حبي للشعر وكتابته كانت تمتلكها فكنت اري فيها فتاه احلامي التائه عني وبعد فتره اعترفنا لحبنا لبعضنا البعض وكل يوم يمر نذداد اشتياقا وحبا واذداد انا حيره ومشاكل وتعذيب للضمير
وفي اول بداياتنا مع بعضنا رايت رؤيه غريبه وانا ولله الحمد دائما اري اشياء تحدث ولكن هذه الرؤيا كانت بها سيره الحبيب صلي الله عليه وسلم وبعد تفسيرها من انسان جليل قال لي ان هناك شخص والمقصود انا مرتبط بشخص اخر ولكن لابد لهم ان ينفصلو لانهم لن يستمرو مع بعضهم ولن تدوم هذه العلاقه
ابلغتها بما رايت ثارت علي وقالت لي لن نبني حياتنا علي احلام
ورغم ذلك اسمريت معها ومن ضمن خصالي التي لاتصلح لهذا الزمان هي انني لا اخبئ اي شئ عن اهلي فانني ابلغهم بكل شئ فعلته حتي لو كان شخصي وكلما ابلغتهم عنها اذدادو حنقا وضيقا مني ومن الموضوع باكمله
حتي
قالت لي امي ذات يوم كلمات كانت كمن يرمي احدا بالرصاص وهي لا تقصد ولكنها فعلا كلمات حسمت كل شئ قالت
(ان الفتاه التي تتكلم مع شخص لا تعرفه هكذا وبهذا الاسلوب ودون علم اهلها هي غير مؤتمنه علي بيتك ولا تصلح ان تكون اما لاولادك)
وقفت حينها لا اعرف كيف اقول او اتصرف وشللت عن التفكير وماذا افعل؟
مرت ايام وانا ادعي ربي ان يجعل من عنده الفرج
حتي بيوم قالت لي انها سوف تسافر الي اهلها لقضاء بضع ايام معهم وفرحت بهذا جدا لانها سوف تتقرب اليهم وقلت لها انك سوف تقربين منهم جدا وسوف تنسيني لانك معي كنت فاقده لحنانهم وامانهم وكنت انا اعوضك بذلك فلنجعل هذه الفتره فتره تجربه لنا هل فعلا نحب بعضنا ام مجرد فتره تعلق ..............
واتفقنا الا نكلم بعضنا بعد سفرها
لن انسي يوم ان سافرت وانا كنت احس انها سوف تسافر وابلفتها باحساسي هذا قبل ان تعرف انها سوف تسافر
قررت ان اذهب الي المطار كي اراها من بعيد علما باني ابعد عن المطار ما يقرب من 120 كيلومتر
ولكن للاسف ما قدرت اكتفيت بمكالمتها تليفونيا علي ما يقرب من 5 ساعات من بيتها حتي ركبت السياره الي المطار الي الصاله الي الوزن الي الطائره كل هذا وانا اودعها واحس بانها لن تعود الي ثانيه
كنت اتخيلها ولا اريد ان اراها وكانت تستعجب من ذلك دائما
وعندما سافرت الي اهلها ظللنا ما يقرب من يومين فقط لا نتكلم ثم طلبتني من هناك اجبت عليها وكنت مشتاق اليها جدا جدا
وما ان سمعت صوتها حتي كنت ابكي ولا اعرف لما هل فعلا احبها ام بكاء من خوفي عليها من القادم ام انني افعل شئ حرام ولا اقدر القلاع عنه؟
ثم حدث انفصال بعد اتفاق عليه الي ان تاتي الي مصر وبدات اصالح اهلي الذين عذبوني بهذا الموضوع لانهم كانو شبه مستائين مني وشبه مقاطعني
.......................... ساكمل لكم غدا فما ذكرت الا البدايه ان شاء الله.....................................
اخوكم

THEILLUSIONIST
29-07-2008, 01:58 AM
اكمل لكم هذه القصه الغريبه المحفوره بوجداني ولن انساها ماحييت
بعد ان عرضت عليا المقابله ورفضت ابلغتني انها ابلغت والدها المسافر عن امرنا وكنت حينها امر بحاله اكتئاب حاده
وقفت مع نفسي ما الذي افعله وما الذي اوصلني الي هذه المرحله وللعلم ما كنت رايتها قط حتي علي النت اما ان نكتب او نتحدث بالتليفون
وكنت حينها لا اعرف كيف افكر او اعمل بسبب واحد احس اني افعل شيئا عظيما من درب الحرام لان هذه الفكره مغروسه بداخلي
حدثت خلافات بيني وبين اهلي ومنها والدتي حتي وصلت لذروتها لاني لا ادري كيف اتصرف هل انفصل عنها؟ وماذا هي ستفعل بعد ان تعلقت بانسان اتنقذها من الظلام الي النور
لعلي نسيت ان اقول لكم انا بعد فتره وجيزه من بدايه علاقتنا بدات هي ان تذهب الي الجامعه وتزرو اصدقائها القدامي
مازلت اتذكر ضحكتها الجميله يوم ان نزلت الجامعه وكانت مرتبكه من لقاء زميلاتها بعد فراق دام لاشهر عديده
مازلت اتذكر احساسها الجميل وهي تروي ما فعلته اليوم مع زميلاتها وكيف كان القاء جميل معهم وكيف انصتت الي المحاضر بالكليه وبدات في استعاده حياتها الضائعه
مازلت اذكر اننا اتفقنا علي صوم يوم معا لله كي يوفقنا ويسدد خطانا ومع كل هذ ومع كل هذه الفرحه العارمه كان بداخلي حزن دفين ونداء يقول لي اتركها فانها ليست لك
هي كانت تملك كل صفاتي ومهاراتي حتي حبي للشعر وكتابته كانت تمتلكها فكنت اري فيها فتاه احلامي التائه عني وبعد فتره اعترفنا لحبنا لبعضنا البعض وكل يوم يمر نذداد اشتياقا وحبا واذداد انا حيره ومشاكل وتعذيب للضمير
وفي اول بداياتنا مع بعضنا رايت رؤيه غريبه وانا ولله الحمد دائما اري اشياء تحدث ولكن هذه الرؤيا كانت بها سيره الحبيب صلي الله عليه وسلم وبعد تفسيرها من انسان جليل قال لي ان هناك شخص والمقصود انا مرتبط بشخص اخر ولكن لابد لهم ان ينفصلو لانهم لن يستمرو مع بعضهم ولن تدوم هذه العلاقه
ابلغتها بما رايت ثارت علي وقالت لي لن نبني حياتنا علي احلام
ورغم ذلك اسمريت معها ومن ضمن خصالي التي لاتصلح لهذا الزمان هي انني لا اخبئ اي شئ عن اهلي فانني ابلغهم بكل شئ فعلته حتي لو كان شخصي وكلما ابلغتهم عنها اذدادو حنقا وضيقا مني ومن الموضوع باكمله
حتي
قالت لي امي ذات يوم كلمات كانت كمن يرمي احدا بالرصاص وهي لا تقصد ولكنها فعلا كلمات حسمت كل شئ قالت
(ان الفتاه التي تتكلم مع شخص لا تعرفه هكذا وبهذا الاسلوب ودون علم اهلها هي غير مؤتمنه علي بيتك ولا تصلح ان تكون اما لاولادك)
وقفت حينها لا اعرف كيف اقول او اتصرف وشللت عن التفكير وماذا افعل؟
مرت ايام وانا ادعي ربي ان يجعل من عنده الفرج
حتي بيوم قالت لي انها سوف تسافر الي اهلها لقضاء بضع ايام معهم وفرحت بهذا جدا لانها سوف تتقرب اليهم وقلت لها انك سوف تقربين منهم جدا وسوف تنسيني لانك معي كنت فاقده لحنانهم وامانهم وكنت انا اعوضك بذلك فلنجعل هذه الفتره فتره تجربه لنا هل فعلا نحب بعضنا ام مجرد فتره تعلق ..............
واتفقنا الا نكلم بعضنا بعد سفرها
لن انسي يوم ان سافرت وانا كنت احس انها سوف تسافر وابلفتها باحساسي هذا قبل ان تعرف انها سوف تسافر
قررت ان اذهب الي المطار كي اراها من بعيد علما باني ابعد عن المطار ما يقرب من 120 كيلومتر
ولكن للاسف ما قدرت اكتفيت بمكالمتها تليفونيا علي ما يقرب من 5 ساعات من بيتها حتي ركبت السياره الي المطار الي الصاله الي الوزن الي الطائره كل هذا وانا اودعها واحس بانها لن تعود الي ثانيه
كنت اتخيلها ولا اريد ان اراها وكانت تستعجب من ذلك دائما
وعندما سافرت الي اهلها ظللنا ما يقرب من يومين فقط لا نتكلم ثم طلبتني من هناك اجبت عليها وكنت مشتاق اليها جدا جدا
وما ان سمعت صوتها حتي كنت ابكي ولا اعرف لما هل فعلا احبها ام بكاء من خوفي عليها من القادم ام انني افعل شئ حرام ولا اقدر القلاع عنه؟
ثم حدث انفصال بعد اتفاق عليه الي ان تاتي الي مصر وبدات اصالح اهلي الذين عذبوني بهذا الموضوع لانهم كانو شبه مستائين مني وشبه مقاطعني
.......................... ساكمل لكم غدا فما ذكرت الا البدايه ان شاء الله.....................................
اخوكم

عزف الخواطر
29-07-2008, 07:29 AM
قصه جميله


تسلم اخي

عزف الخواطر
29-07-2008, 07:32 AM
جميله

سكن الليل
29-07-2008, 09:12 PM
تسلم اخي

وان شاء الله نشوف تكملة القصة

سكن الليل
29-07-2008, 09:15 PM
تسلم اخي
قصة صعبة

ومنتظرين التكملة

THEILLUSIONIST
30-07-2008, 12:05 AM
والله هذه اول مره اشترك بمنتدي وانا سعيد بمروركم يا اخواني
رفعكم الله الدرجات العاليه
اخوكم

THEILLUSIONIST
30-07-2008, 12:43 AM
من حين سافرت كنت كالانسان المجنون غريب الاطوار ساعه انتشي وافرح وساعه اجلس اتعذب من الفراق تاره ومن عذاب الضمير تاره ثم بعد اخر اتصال بيننا وهي مسافره وبعد اتفاقنا علي الانفصال لفتره وكان هذا اول انفصال امضينا ما يقرب من 23 يوما لانتكلم مع بعضنا وكانت اذا اتصلت علي اغلقت الجوال كي لا اقطع الاتفاق واري بالفعل احساسنا صادق ام لا في ظل هذا كانت امي ترقب خطواتي وخاصه اذا جاء الي اي ارساله هاتفيه او رن جوالي وما كنت احب ان اكذب عليها فعشت برغم ذلك في الم شنيع يفوق الام المرض
كنت قد للاسف اهملت في عملي تماما .....فكانت ايما عصيبه كلها مراره وتحمل
ثم بعد ذلك رجعت هي الي مصر ثانيه وكلمتني وقالت لي .......انا احبك اكثر من الاول وقد ابلغت ابي بما كان واجبره فيك حبك لاهلك ورضاءك لوالدتك.
وقالت لي ارجوك لا تتركني وصرت في حيره ماذا افعل هل استمر في هذه العلاقه التي لن تفضي الي اي شئ ام انسحب بهدوء ولكن ماذا عنها بهذا الفعل سادمرها لانها خرجت من جحور الظلام الي عالم النور وكنت انا السببب في هذا
هذا كان اول شئ لا اقدر ان اتخذ فيه قرار بحياتي برغم تحكيمي لعقلي وضميري فكنت كمن كان مربوط بحبل ومجموعه يشدونه من هنا وهناك حتي تتقطع اوصالي ولا ادري ماذا افعل
قررت الانفصال وابلغتها بذلك وكنت اتقطع من داخلي وانا ابلغها ذلك ولكن جاء الرد كالاتي
اغلقت التليفون ثم بكت وكلمتني وهي تبكي وتترجاني الا اقاطعها فبكيت انا الاخر هذا والله كان فوق احتمالي
ثم بعد تحكيم عقلها قالت لي ارجوك نظل اصدقاء فقط
ثم طلبت منها ان نقلل من اتصالاتنا ومواعيد النت نلغيها حتي نصير اصدقاء ثم لا اعرف لما انفصلت عنها مده وكان هذا الانفصال الثاني
ثم عاودت الاتصال بي وكنت كلما اسمع صوتها العذب الجميل كانت كل مشاعري تاتي من هنا وهناك وتستمع وتنصت الي صوتها لانها كانت ذات صوت عذب وكانت تغني لي بعض الاغاني
اتذكر تلك الاغاني جيدا بحبك لجنات وعندما نويت الانفصال غنت لي لسه ناوي علي الرحيل لانغام
اه من ذكراك يا حبيبتي والله اني اتقطع وانا اروي هذه القصه
ثم بعد اتفاقنا علي الصداقه ما لبسنا الا يومين ثم قالت لي اانت مؤمن بما نفعله اننا لسنا اصدقاء نحن احباء
انا احبك وانت تحبني كنت اعشقها وللعلم فقط اني طول هذه المده التي استغرقت اكثر من 3 شهور لم اراها
تكلمنا ورجعنا لبعضنا بحب كان اعنف من اي شئ ومشاكل كالجبال وضمير معذب وقلب مجروح
كتبت فيها قصيده جميله لعل الحظ يسعفني المره القادمه واتذكر ان ااتي بها اليكم
كنا نحكي لبعضنا كل شئ حدث لنا صغير او كبير حتي كنا نظن اننا نعيش مع بعضنا البعض
الغريب اننا كنا نتشارك بكل ما يحدث لنا كان قدرا غريبا فعلا كل شئ حتي اذا مرضت كانت تمرض واذا كنت جائع كانت تكون كذلك واذا فرحت كانت فرحانه كل شئ كل شئ تشابه في كل شئ
في هذا الوقت بعد مرور 3 شهور
كنت ابحث عن دوره معينه مختصه بعملي وكنت قد ابلغتها انني ابحث عنها (تلك الدوره) لانها سوف تاهلني لعمل اكبر وكانت تسعي معي لذلك حتي اذ بيوم
قالت لي هذه الدوره موجوده باحدي جامعات القاهره ومدتها شهر فرحت بها جدا ولكنها قالت لي انها ستبدا اليوم وانا كنت اعلم من قبل ولم ارد ان اقول لك استغربت لماذا قالت لانني مشتركه بها وخفت ان ترفض المجئ كي لا نتقابل
لانها كانت تعلم انه من المستحيل ان نتقابل انا وهي لانني كنت ارفض ذلك بشده برغم اشتياقي لذلك ولكنني كنت اقاوم ذلك وارفضه
وكنت امام خيارين اما ان اقبل الذهاب للدوره هذه او انتظر لدوره اخري وسالت اذ ابلدوره الاخري ستكون بعد 6 اشهر
قررت الاتحاق ورددت عليها انني ساتي الي القاهره للالتحاق بها
انا لي شقه بالجيزه واخري بفيصل بالقاهره واتذكر اني ذهبت لشقتي بفيصل ثم كلمتها وكان يوم خميس وكانت مهتمه جدا بي من حيث كل شئ اكلت ام لا والصلاه والي ذلك
ثم كانت الدوره يوم الجمعه واستعددت للقاء الرهيب الذي سوف يحدث لاني ساقبلها غدا
اليكم اخواني انسانه ان تذوب بها عشقا وحبا وتكلمها وتعرف عنها كل شئ من الالف للياء وتتسامر معها علي مدي 3 شهور والان سوف اراها بعد ان رسمت لها صوره بل صورا جميله في خيالي
وكان القاء كالاتي
.................................................. .....
ساكمل لكم ان شاء الله
غدا
اخوكم

sendrala
31-07-2008, 04:06 AM
اللهم امين

شكرا

سكن الليل
31-07-2008, 02:05 PM
في انتظار البقية اخي

تسلم

THEILLUSIONIST
06-08-2008, 12:58 AM
استيقذت يوم الجمعه وصليت الجمعه ثم ذهبت مسرعا الي الجامعه وانا احمل علي بين جوانحي كل انواع المشاعر والاحاسيس ومن ناحيه اخري خوف رهيب واحساس بالذنب يطرد الفرحه من القلوب ويمحي البسمه من علي الشفاه. وركبت السياره ثم المترو وكنت اتصل عليها اقول لها انني الان بالمنكقه كذا الي اين اذهب ثم حتي اذا ما وصلت الي الجامعه ثم الي الكليه وانتظرتها ..............
وحدثتها علي الجوال وقالت لي انا الان داخل اسوار الكليه .............
بدات ضربات قلبي في اذدياد احسست اني ساقتل خجلا من هذا الموقف ولا اعلم لما انا معتاد ان اجلس مع زميلاتي بالعمل ووعندما كنت بالجامعه بل ابلمدرسه وانا لست من النوع ذاك الذي يحمر وجهه حين يري امراه ولكنني كنت حينها مرتبكا ......فها هي ساراها امام عيني بعد 100 يوم من الكلام دون ان اراها واخذت اتساال ماذا يا تري سوف افعل وفي ماذا سوف اتكلم
هل اسلم عليها ؟ هل اقول ..........؟هل افعل.............؟ وظللت في حيره ........................
وكانت كل بنت تمر اقول هل هي هذه البنت ؟ واقول لا بل هذه .............؟
الا ان طلبتني وقالت لي اين انت ؟ قلت لها انا اجلس علي استراحه داخل الكليه قالت لي اذهب الي المسجد ستجدني عند مدخل البنات .................انا منتظراك هناك؟
ظللت اكلمها وتقول لي ادخل يمينا ثم ... ثم.... الي ان...............
ارسم اليكم الموقف(امسك بجهاذي الجوال علي اذني واقول لها اين انتي انا امام المسجد ثم التفت يسارا اذا ببنت جميله محتشمهجدا الي اقصي الحدود تلبس لباسا فضفاضا لا تضع اي مجملات من الوان وغير ذلك اري علي وجهها كم عانت من هذه الدنيا كانت حينها شاحبه اللون جدا تحمل بين عينيها نظره عتاب للدنيا وتقول لها ارجوكي هذا طلبي الاخير لبيه لي ثم افعلي ما شئتي)
وهي تمسك بجوالها واشرت اليها بيدي اليسري وقلت لها في كلمه واحده انتي............
وهي كانت تسمع الكلمه بالجوال ومني ثم نسينا ان نغلق الجوالات واقتربت منها فضحكت ثم اغلقناها ولبسنا اكثر من 5 دقايق ننظر لبعضنا ولا اعلم لما .............
كنت كمن خرس فلا اعرف ان انطق وتامرت كل مشاعري علي وفضحتني عيني حين كانت بل كان كل جزء في يقول (احبك)
ثم قلت لها حمد لله علي سلامتك لانها كانت قبلها بفتره مسافره ورجعت ووجدتها قد اتت الي بهديتين وما اجملهما من هديتين ومازلت حتي الان محتفظ بهما
الاولي شجره صغيره مكتوب عليها (لا اله الا الله)وقاعده تحمل الشجره مكتوب عليها (محمد رسول الله)
والثانيه حمامتين مصنوعان من الخزف تحتوي احداهما الاخري بجناحيها وقالت لي انت من تحتويني ..........
جلسنا علي كافيتيريا داخل الكليه وكانت فارغه من الناس وجلسنا نتكلم ولكن لا اعرف لم اقدر ان انطق باي شئ حتي اننا سكتنا فترات كثيره اكثر مما تكلمنا ثم دخلنا الي الدوره بعد ان سجلت لي كل اراقي كنت احس انها مسؤلة عني لانني كانت هي الزياره الاولي لي الي هذه الكليه
ثم دخلنا وجلسنا بجوار بعضنا لا اعرف كنت احس بشعور غريب جدا وبين لحظه واختها اقول لنفسي ماذا افعل
خفت من كل شئ انني الان ارتبط بها اكثر واكثر خاصه بعد ان رايتها
وبعد ان فرغنا من المحاضرات وكانتترقبني ماذا افعل وما هي حركاتي وكانت تسالني علي كل شئ افعله وتعلقنا ببعضنا جدا في هذا اليوم ثم خرجنا خارج الكليه وسرنا مع بعضنا ...............
-اه من الفراق- اتذكر اننا جلسنا باحد الكازينوهات علي النيل واخنا نتكلم وكنت انا وهي نحب عصير الجوافه واحتسيناه سويا لاول مره وضاع مني كل شئ هيكلي وشخصيتي وكياني ووقتي وما دريت بنفسي الا وانا احكي لها كل شئ عني وعن اسرتي واصحابي وكل شئ وماذا كنت افعل في غيابها وكانت هي الاخري تحكي لي وما ان نفرغ ويضيق بنا الوقت حتي كنت اوصلها كنا نسير مشيا علي الاقدام مع بعضنا ولا نحس باي تعب رغم تعبها لانها كانت صاحبه مشاكل في التنفس .....
وما ان اصل الي بيتي حتي نتكلم في التليفون الي الفجر ولا اعرف فيما اتكلم واتذكر اني كنت اشرح لها بعضا من مناهجها المقرره ونخطط ماذا سنفعل وما الي ذلك...........
وبعد سفري اول اسبوع الي منزلي خارج القاهره .................
اكمل لكم هذه القصه المره القادمها ان شاء الله
اخوكم

ملكة الرومنسية
06-08-2008, 12:59 AM
يسلموووا الديات عزيزي مصطفى كلك ذوق بالإختيار ..

ربي يعطيك العافية يا ألبي ..

انا بنتظار باقي القصة ..

ودي سبق ردي ..


( ملكة الرومنسيه ) ..

مونى
06-08-2008, 09:13 AM
قصة جميلة ربنا يجمعكم على خير فى االقريب العاجل

مونى
06-08-2008, 09:18 AM
سلمت يداك وسنواصل قراءة الباقى

مونى
06-08-2008, 09:24 AM
كم هى رقيقة تلك المشاعر البريئة التى تجعلنا نحلق فى السماء
تسلم اخى وبانتظار الباقى

THEILLUSIONIST
07-08-2008, 01:54 AM
وبعد سفري الي بلدي خارج القاهره وكنت منتشيا اتذكر وانا اركب السياره وانظر خارجها كنت اراها تضحك لي بل انني وجدت نفسي اخاطبها وهي غير موجوده حتي ان احد الحاضرين نظر الي نظره لن انساها نظره شفقه علي من حبي لها ونظره خوف لانه ظن انني مجنون .........
ثم ما ان اصل الي بيتي واتطلع الي وجوه اخواني وامي حتي ادرك الحقيقه التي كانت تمثل لي شبحا يظهر وينواري هي انني يجب ان اتركها ................
كان راي اخوتي ان اتركها وكلما تعلقت بها اكثر كلما كانت تكبر الحواجز والمتاعب والمشاكل حتي اذ بيوم تكلمت مع امي وقلت لها لما ترفضين وابدت الي سببا انها لن تكون امينه علي ابناءك .........و............
الي اخره من هذا الكلام وكانت كمن يميتني بالموت البطئ حين كانت كل كلمه تبعدني عن حبيبتي بحرا والاخري تبعدني محيطا الا ان صرت بيني وبينها كما بين المشرق والمغرب ثم قالت لي امي اذا اردت ان تتزوجها فاذهب لوحدك واكمل كل شئ دون ان تشركني في شئ.
ظلت علاقتي بتلك الفتاه تاتي هنا وهناك تارة اكون كالطفل الصغير الذي فقد امه وتاه منه الطريق وما ان تكلمني حتي ارتمي في احضانها في الجوال وابكي ,وتارة اخري احس انه لا فائده فيما افعله ويجب عليا تركها وافكر كيف ستكون العواقب عليها لانها اهم مني الف مره
اتذكر اني كنت دائما اقول لها عندما قالت لي (رئتاي تتعبني واريد ان استبدلهما لكني اريد متبرعا ) كنت اقول لها انا من سيعطيكي رئتاه فتقول لي لا لانك سوف تموت واقول لها لا بل هكذا سوف اعيش بداخلك انتي اتنفس كما تتنفسين فالموت فيكي حياه...............
ثم كان لقاؤنا التالي في الاسبوع الثااني وحدث شئ لم اتخيله طيله حياتي ............
واذ نحن بالمحاضره اذ بها تمسك يدي وتقبلها ....................ففزعت لهذا الامر لانه كان اول شئ يحدث لي كهذا وقالت انني احس معك انك والدي وانا ابنتك الصغيره التي انقذتها من كل شئ واعطيت لها كل شئ ثم خرجنا من الكليه وانطلقنا نصارع الدنيا بضحكاتنا ..........
وكنا نسير مسافات طويله جدا حتي نتعب من السير ونجلس وناكل ونتخيل وكنا نري كل شئ كاننا نراه بعين واحده وفي كل لحظه ورغم كل ذلك كنت اسال نفسي سؤالا هل احبها؟ واذا كنت احبها هل اتحدي اهلي وامي واتزوجها ام اتركها وهل لو تركتها ستكون هي سعيده وماذا ستفعل ؟
كنت دائما في حيره من امري كانت هذه الحيره تقتلني في اليوم الف مره ومعها كانت تلاحظ ذلك علي وجهي وحركاتي وسكناتي وتتسال فيما بين نفسها هل هو صادق في حبه ام انه الان ينسحب بهدوء ؟
...................اعلمي يا حبيبتي اني لو كنت انسحب بهدوء ما كنت احمل قصتك الي الان بين ضلوعي احتويها .........
وعندما كنا نجلس سويا علي اطراف النيل الذي كانت تحمل اسمه......كنا نبوح لبعضنا بكل شئ من اسرار وما في قلوبنا من اي شئ حتي وان كان شيئا بسيطا الي ان قالت لي انا لا احس معك بالامان .............
لقد تركتني مرتين قبل ذلك واحس اننا سنفترق للمره الثالثه وقالت لي ان ضيعتني هذه المره فلن تجدني ثانيه.
وسافرت بلدتي ورجعت في الاسبوع الثالث وقابلتها وفي المدرج ونحن جالسين لم اعرف كيف مسكت يديها واحسست ساعتها انني املك الدنيا وما فيها ثم بعدها كنا نسير من مكان الي مكان ثم وقفنا علي سور يطل علي النيل واكلنا ثم قلت لها ان كنا نريد ان تكون هذه العلاقه الي حد ما جميله وان اراد الله ان تكون شرعيه فلا ينبغي ان نفعل ذلك ثانيه فانا احافظ عليكي لي ان اراد الله او لغيري ...........
كبرت في نظرها جدا طلبت منها ان ترتدي قفازات وكنت دائما اقول لها نعم نحن نفعل شيئا هو اكبر انواع الاخطاء لانها ليست علاقه شرعيه لكن ان كان هذا ذنب نرتكبه فلندعو الله ان يغفره لنا وان كان الخير في ان نكمل هذه القصه ونتزوج فلندعو الله بذلك ......وكنت دائما اتذكر هذه الرؤيا التي رايتها وكانت بها سيره الرسول (ص) وتفسيرها ااننا لسنا لبعضنا.
وفي الاسبوع الرابع والغريب انه كان يوافق عيد ميلادها ............... فلا اجزم ان قلت انه كان اجمل يوم في حياتي وفي حياتها ...................
طفنا القاهره مشيا علي الاقدام ذهبنا الي كل شئ وفي كل شئ ناكل نلعب نمرح احسست انه يوم جميل جدا واخيرا ذهبنا الي البرج وكانت هذه اول مره لي ازور بها هذا المكان الرائع في علوه فمن اعللاه تحس انك تملك كل شئ فما بالك وانت مع من تحب احسست حينها انني املك الدنيا كلها ونزلنا ولنا تزكارين جميلين هناك هو تلك البرديه التي تبين من خلال اسمك بالحروف الهيلوغروفيه شخصيتك وطبعت برديتان لنا واخذتهما الاثنين ثم اوصلتها وذهبت الي بيتي بفيصل وانا اركب المترو وجدت بنتا صغيره جميله جدا مع اباها واخذت اداعبها والاعبها وسالتها سؤال من تحبين اكثر بابا ام ماما ؟ قالت لي بابا قلت لها لما قالت لي لان (ماما عند ربنا) ...............
تاثرت بها جدا اعطيتها برديتي وبها اسمي وقلت لها احتفظي بها ففرحت بها جدا .
انا كنت بعملي السابق قد اصبت بشبه ذبحه صدريه نتيجه العمل وللعلم انا في العشرينيات ولكن احب عملي جدا واجتهد جدا واتذكر حينما فوجئت باتصال في احد الايام وانا بالقاهره معها وكنت بمنزلي اذ بها من يتصل صباحا وتقول لي انزل حالا انزعجت جدا نحن لم ننم الا الفجر لاننا كنا نتحدث في الهاتف حتي الفجر فماذا حدث ..........ثم قالت لي قابلني عند مستشفي كذا انزعجت جدا وذهبت اذ بها تنتظرني من وقت بعيد قلت لها ماذا؟ قالت لي سنذهب الي هذه المشفي كنت اعلم انها تحب زياره المرضي والملجا وهكذا لانها انسانه طيبه وانا كنت احب ذلك ايضا ودخلت المشفي وهي تقول لي انتظر ولا تتعجل في سؤالك وكنت اظن انننا سنزور مريضا اذ بها كانت قد اتتت وحجزت لي كشفا عند استشاري قلب كبير هناك للاطمئنان علي صحتي ............
لن انسي هذا الموقف ابدا ما حييت فهي اهتمت بي اكثر من اناس اقرب لي منها _واقعيا فقط_ ..........
وذاد حبها في قلبي كثيرا
دعوني اسالكم سؤالا
ابعد هذا الحب تترك من يحبك وما الشئ الذي يجعلك تتركه او هو يتركك او تفترقا؟
انا فعلا اتعب كثيرا عندما احكي هذه القصه
ساكملها لكم ان شاء الله غدا
اخوكم

مونى
07-08-2008, 06:29 AM
ربنا يجمع بينكم فى الحلال باذن الله

بانتظار الباقى

THEILLUSIONIST
07-08-2008, 10:48 PM
شكرا علي مرورك الجميل يا موني
ربنا يخليكي ويحميكي ويصونك
اخوكم

THEILLUSIONIST
08-08-2008, 01:27 AM
تسلمي يا موني علي المرور الجميل
وفقك الله
اخوكم

THEILLUSIONIST
08-08-2008, 01:29 AM
تسلمو علي المرور الجميل موني و سكن اليل
ربنا يحفظكم ويصونكم
اخوكم

هنووووودي
09-08-2008, 04:27 AM
مشكووووووووووووووووور\

THEILLUSIONIST
11-08-2008, 12:04 AM
شكرا علي مروركم الجميل
اخوكم

THEILLUSIONIST
12-08-2008, 12:24 AM
شكرا علي مروركم الجميل اخواني
اخوكم

أحاسيس
19-08-2008, 02:09 AM
يووووووووووووه تحمست وبعدين من زمان ما دخلت القصص والقصه مؤثره وأنا اتشديت

كمل :icon1366:

أحاسيس
19-08-2008, 02:15 AM
قصه جميله كجمال تلك المشاعر الصادقه .........بس كلمة الفراق كثير ترددها :sly:

كمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــل

أحاسيس
19-08-2008, 02:29 AM
متابعه


أكمل

THEILLUSIONIST
19-08-2008, 11:30 PM
انا متشكر علي مروركم الجميل جدا
انا كنت ما كملتش لاني ما لقيت اي تعليقات فقولت اخلي عندي دم وكفايه هههههههه الظاهر انها بايخه بس هاكمل بجد لانك يا احاسيس طلبتي وطلباتك اوامر
شكرا علي مروركم الجميل

THEILLUSIONIST
19-08-2008, 11:38 PM
شكرا يا احاسيس علي مرورك وملاحظاتك
اصل القصه كلها مبنيه علي الفراق
هاكملكم وهتعرفي

THEILLUSIONIST
19-08-2008, 11:40 PM
شكرا علي مروركم الجميل
انا بالنسبه لي القصه دي كانت حلم بس مش عارف جميل ولا علشان كان مليان مشاكل يبقي وحش يعني
ربنا معانا كلنا وبادعيلها من هنا ربنا يوفقها
اخوكم

THEILLUSIONIST
20-08-2008, 12:23 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
في هذا اليوم الرائع (عيد ميلادها) وبعد احتفالنا وكنت في غايه السعاده وانا معها وكانني ولدت من جديد عندما كنت اسمعها تضحك ترتسم ضحكه جميله علي وجنتي ومن داخلي ابكي بكاء مريرا لاني اعلم ماذا بعد ذلك ...في كل لحظه كنت اتخيل اني لست لها وهي ليست لي حتي انني قلت لها في يوم وكنا نسير باحد الطرق الجميله وكان هناك سيارات جميله تحتفل بزوجين قد اكملا قصه حبهما وكنا نقول هل سنكمل نحن الاخرين ؟ وهي تتساءل هل سارتدي ذلك الفستان الابيض وانت بجواري لا اري غيرك رغم مئات الموجودين في تلك القاعه الكبيره التي تنتفض بالزغاريد والاغاني والرقص والفرح؟
فقلت لها اغمضي عينيكي وتخيلي وقالت لي افعل انت كذلك ...واغمضت عيني ثم رايت كل شئ هي العروس وترتدي اجمل ثياب علي وجه منور كالبدر لا يقل في بياضه ونوره من الفستان المنقوش عليه اجمل الورود والزهور.......ولكن اين انا ....انا لست موجودا ........وهناك شخص اخر غريب؟....
وتمنينا من الله ان يكمل لنا كل شئ اذا اراد هو علي خير وكنت اقول لها دائما ادع الله بان ييسر لنا الخير فان كان الخير في اجتماعنا فليكن من عند الله وان كان الخير في غير ذلك فتلك مشيئته.........

وفي هذا المساء الجميل حدث شئ فظيع لا اقدر ان انساه ابدا شئ جعلني افكر وافكر ...........شئ جعلني استسلم لتيار الياس واترك يدي التي كانت تتعلق بتلك القشه لاصبح غريقا ومن من منك انتي ولما ؟
بعد ان تركنا البرج او هو تركنا لا اعلم وذهبا نسير ونحن واقفين كعادتنا علي ضفاف النيل الجميل وهي تسترسل في الكلام قالت لي (..................يا محمد............)؟؟؟؟؟؟؟؟؟
كان انفجارا بجوار اذني قد دوي سالت نفسي الف مليون سؤال من هو ؟؟؟ولما ذكرته ثم سكتت لبرهه وهي تسال نفسها في ربكه لم اشهدها عليها من قبل هل سمعني بالفعل وانا اخطا في اسمه؟ نعم سمعتك ولكن لم يتحرك لي ساكنا كنت انتظر منك ان تقولي لي انني تذكرت اخي الذي سافر وبالفعل اسمه محمد ولكنك حتي لم تبرري لما اخطاتي في اسمي واكملتي كلامك وانت في رعب ........................
اما اانا فلم اعلق بكلمه بل استمريت بالحديث معها كان شيئا لم يكن .................
انا اعلم انها كانت مرتبطه من فتره بعيده بشخص كان ينوي ان يخطبها واستمرت العلاقه لمده شهر وهذا الشخص كان اسمه محمد ولكنه كان فقط يتلاعب بها ومشاعرها وتخطيت هي هذه العلاقه من يوم عرفتني وكانت تقول لي (والله لو رايته الان ما اعرفه حتي لاشكلا ولا اسما وبالعكس ده اكتر انسان باكرهه لانه انسان كان بيتلاعب بي ولما طلبت منه الخطوبه تهرب ...ووووووو................)
ساعه ان نطقت بهذه الكلمه قلت لنفسي انها مازالت تحبه .........................................
في صباح اليوم التالي كنا سويا في المحاضره نستمع ونتكلم وكنت لا اري سواها تجلس بجواري وهي كذلك ايضا ثم انتهي الجزء الاول وكانت هناك فتره استراحه فخرجنا سويا واكلنا وصلينا..........
ثم ذهبنا الي النيل الجميل وكنت ليلتها لم انم من التفكير هل هي تحبني فعلا اما انها مازالت متعلقه بهذا الشاب ؟ هل اكلمها في هذا الموضوع ام لا اتركها هي من يتحدث؟ هل استطيع ان انسي شئ كهذا ام لا؟
كنت قد استشطت غضبا انا بشر لا اقدر علي كل هذا في ظل ما انا احارب لعلاقتنا واقف بكل حصوني وجيشي وعتادي اجد بلدي التي احارب عنها تخدعني ؟...........................
امهلت نفسي فتره من ليلتها الي الصباح ثم تقابلنا وسالتها ماذا ستفعلين ان اخطات في اسمك ؟
ثم انفتح بيننا حوار طويل جدا تجاذبناه بالحب تاره وبالتهم تاره وقلنا كل شئ ..................
لم اجد اي مبرر ولكني لا اعلم لما تمسكت بها اكثر واكثر اعتقد لانها كانت صادقه معي في كل شئ
ويومها اوصلتها ليلا الي بيتها ثم اخذت نفسي وتوجهت الي منزلي ومنه كي اسافر ليلا
ايقنت ساعتها انها اخر مره ساراها فيها ....كانت كل الشواهد تقول ذلك
الدوره التعليميه قد انتهت......تقابلنا ........احتفلنا .........اختلفنا........يومها قررت قرارا غريبا
رجعت الي بيتي في هذا اليوم ووجدت العائله تنتظرني
وقلت لهم علي قراري اني ساخطب تلك الفتاه؟
.................................................. .............................
اكملها لكم ان شاء الله

مونى
20-08-2008, 02:57 AM
موقف صعب ولكن لابد ان تكون متاكد من مشاعرك ومشاعرها وليس لمجرد هفوة تتهاوى قلعة الحب المحصنة
بانتظارمفاجاءة الجزء القادم

أحاسيس
20-08-2008, 05:07 AM
موقف فضيع ................أكمل

amona
20-08-2008, 08:14 PM
لاتحزن يا صديقى والتمس لها العذر فالماضى لاينسى بسهولة وخاصة اذا كان مؤلم والافضل ان تتاكد من مشاعرها ومشاعرك قبل ان تا خذ خطوة ايجابية وياريت تكمل لنا ماذا حدث؟وربنا يوفقك لما فية الخير لكلاكما.:sweat:

THEILLUSIONIST
21-08-2008, 01:09 AM
انا انسان مؤمن اولا بالله وبالقضاء والقدر ومؤمن اننا بشر نخطا ومؤمن بان هذه العلاقه كانت غير صحيحه وفي نفس ذات الوقت غير خاطئه لاني فعلا احببتها وهي كذلك وكل شئ حدث صدفه وكنت مصر علي ان تكون علاقه شرعيه فقط لكي ارضي الله
القادم فيه الاهات والانين
اخوكم

THEILLUSIONIST
21-08-2008, 01:12 AM
انا متشكر جدا يا موني انت واحاسيس واامونا علي مروركم الجميل وانا مقدر احاسيسكم تجاهي
بس عاوز اقولكم علي حاجه انا مابقي في حياتي غير اهلي وشغلي وبس ....................
مابقيت اهتم باي شئ اخر وبادعو ربنا انه اكمل رسالتي بسرعه في الدنيا دي علشان اقابل وجهه الكريم بسرعه وارتاح من الدنيا اللي ما لقيت فيها غير كل عذاب ........
ربنا يتولانا اجمعين برحمته
اخوكم

THEILLUSIONIST
21-08-2008, 02:00 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
وبعد ما ذهبت الي منزلي وكان الوقت متاخرا جدا ووجدتهم اجمعين بالمنزل اخواني الاطباء وامي واخي الصغير واري في اعينهم الف سؤال كانو يقراون حركاتي وملامح وجهي التي ارتسم عليها التعب مع الفرح مع الحزن مع الحيره فخرج عليهم وجه لم يعتادو عليه..............
كنت حينها حصلت علي الشهاده النهائيه لتلك الدوره الجميله وكنت احتفظ بها في مظروف وبجوارها البرديه التي تخص صغيرتي الجميله ووجدت اخي الصغير يبرزها من المظروف ويريها لامي اقصد تلك الشهاده اولا ثم وجد البرديه التي كان مكتوب عليه اسمها والمكان برج القاهره ووووو...............
ثار اخواني علي فهم لم يعتادو من اي احد في هذا البيت المبجل ان يفعل شئ كهذا لا انا ولا هم من رسائل ومقابلات وتعارف غير شرعي واحسست ساعتها انني ضئيل جدا ووجدت في عيني امي نظره شفقه وحزن علي وكانها تقول الي اين تسير ...................لست هذا ذلك الولد الذي تربي علي كل شئ جميل.....
حينها قلت لهم الاتي........(انا قررت ان اخطب تلك الفتاه ؟ وكانني اعلنت اني ملحد .............
سمعت ما سمعت من اخواني حتي اخي الصغير ثم جاء دور امي التي احسست بضيق في صدرها من هذا الكلام فهي تعلم الان اني احبها ولكن رايها غير موافق لي ثم امهلتهم وامهلت نفسي فرصه للتفكير ولكن كان الاتفاق علي ان هذا الموضوع انا الوحيد المسؤول عنه وليس لهم اي علاقه ان اقدمت علي اي خطوه
احسست باكتئاب لعين يجعلني قدر انمله امام عيني وعيني اهلي وعيني رفيقتي في هذه القصه........
وبعدها وجدت هاتفي يحمل لي صوتها العذب الرقيق وهي ايضا تتالم وتقول لي (........ حدثت مشاكل هنا من والدي فهو يعلم اني كنت معك ويخاف علي جدا ويقول لي ان هذه الطريقه ستودي بكم الي الزواج العرفي ؟) يعلم الله وانا اشهدكم علي ذلك انه ماكانت هناك لحظه من لحظاتي معها افكر في شئ كهذا او حتي اتمادي في علاقتي معها بل بالعكس كنت دائما احسها علي التقرب من الله وكنت اقول لها دائما احس بل اسمع صوت والدك يقول لي( خلي بالك منها واوعي تاذيها )مع انني لم اقابله قط او اسمع صوته ....
بل اني قد وصفته لها بهيئته وكاني اراه امام عيني وقالت لي نعم انه بهذه الهيئه.................
ثم قالت لي والدي يريد منك ان تحدثه في الهاتف واعطتني رقمه الجوال وقالت لي قل له فقط اننا نتكلم ولا نتقابل ثم ان كان بالامكان ان تتفاهم معاه علي كل شئ .................................؟
سمعت هذا الكلام وكان كل شئ ينهار من حولي ...ماذا سافعل موقف عصيب لم اتخيله من قبل ........
وفي صباح اليوم التالي فكرت مرارا وتكرارا ثم حسمت لي امي كل شئ اذا اردت ان تتزوجها فهي زوجتك واني ساموت وستبقي هي ولكن ؟.........................ثم سردت لي مجموعه من الاشياء التي لا اود ذكرها تقول من خلالها ان علاقتنا مستحيله وقالت لي ربنا معاكم لاني اعلم انك تحبها وهي تحبك .............
ولكن لن اشترك في اي شئ يخص هذا الموضوع.......................
وفي ليلتها اخذت سيارتي وجوالي واخذت اسير اكثر من ساعه لا اعلم ماذا سافعل ثم كتبت رقم والدها علي الموبايل واتصلت به وكانت لحظات بالفعل عصيبه............................................
كلمته في كل شئ وجدته رجلا متعقلا جدا اخذت انا اطراف الحديث منه اولا وعاتبته ووجدتني انا من يحاسبه قائلا (لما تركت ابنتك وسافرت اين كنت وهي ترسب في الامتحان اين كنت وهي تجري عمليه اين كنت وهناك من يلعب بمشاعرها اين كنت وهي تشتكي من ازمه صدريه اين كنت وهي.................)
فقال لي هذا ما جعلني اعود الان قلت له بعد ماذا ؟ ثم قلت له والله اني قد حافظت عليها اكثر من اختي ثم انهمرت في البكاء ولا اعرف ما الكلمات التي قلتها بعد ذلك ..........................
واستفقت علي كلامه يقول لي والله انا باقدرك جدا من يوم ان فضلت كلام اهلك ولا تعقهم ولكن ما ذنبها هي ...هل عندك مقدره الان علي الخطوبه فشرحت له الموقف العصيب الذي انا به فقدر كل ذلك ثم بكيت....
فقال لي يا ولدي بيتي مفتوح لك ان اي شئ تغير ولكن........عدني بكلمه شرف ان تتركها ولا تحدثها ويكفي ما قد حدث بينكم واشهد الله اني احترمك جدا وانا مسامحك جدا ولا اكن لك اي كره او ضغينه..............
قلت له وانا في حرقه وماذا عنها ؟قال لي هي ابنتي واعرف كيف احتويها.......................؟
واغلقت الهاتف
ظللت في حيره من امري كل شئ تعقد ...بل كل شئ انهدم وجدت نفسي تائها قدت السياره واسير واتباعد اريد ان لا يراني احد ولا اري احد................اتصلت علي احد زميلاتي التي كنت اعتز بها جدا وقصصت عليها كل شئ لتدبرني ماذا سافعل وكان الرد منها مثلجا للقلب( ما شاء الله كان ومالم يشا لم يكن).
ايقنت ان هذه النهايه
ولكن لا بل هي مجرد بدايه لالام اخري كان اولها عندما وجدت صغيرتي الجميله تتصل علي بعد ان حدثت والدها وحينها.................
اكملها لكم ان شاء الله غدا
والله اني اتقطع عندما احكي هذه القصه ولكن ماعدت انا الا مجموعه ذكريات بها احيا واعيش
اخوكم

أحاسيس
22-08-2008, 11:32 PM
جزئيه حزينه ومبكيه ..................أكمل

THEILLUSIONIST
23-08-2008, 11:02 PM
ربنا يوفقكم اجمعين
شكرا يا احاسيس
اخوكم

مونى
25-08-2008, 02:28 AM
ربنا معاك اخى الله يصبرك ويوفقك
بانتظار الباقى

THEILLUSIONIST
25-08-2008, 11:39 PM
حينها تاكدت لي تفسيرات هذه الرؤيا انني لو اكملت معها ستواجهنا مشاكل جمه ولن نكون لبعضنا رددت عليها بنبره حزينه خائفه من كل شئ حتي من ردها قلت لها ما حدث وقلت لها انني قد وعدت والدك علي الا اكلمك بعد اليوم ويجب ان احترم هذه الكلمه الي ان يقضي الله امرا ثم وجدتها تبكي بحرقه لم اسمعها هكذا من قبل واخذنا فقط نضع الجوالات علي اذنينا دون ان نتحدث ........لا اعرف ماذا اقول ولا هي تعرف ماذا ستقول ؟ماذا بايدينا ان نفعله ؟ تحطم كل شئ ..............
مررت يومها بالفعل بيوم عصيب ومن بعده تعسرت حياتي تماما والغريب اني كنت لا اوضح ذلك الي اي مخلوق .........احسست بالذنب العظيم تجاهها ولكن ماذا افعل؟
اتصلت هي علي قالت لي انا لا اقدر الان علي الفراق عندي امتحانات وانت الماء والوقود الذي ارتوي وانطلق به اواجه كل الدنيا ....لماذا الان ارجوك لا تتركني الان ؟
ماذا افعل من واجبي ان اظل معها واحتويها في هذه الفتره فوالله لم اكن افكر في نفسي لحظه ولكن ماذا ستفعل هي .......انا اعرفها هي بي اقوي الناس ومن غيري ضعيفه جدا رغم تظاهرها بالقوه......
امضيت فتره لا اعرف ااغلق جوالي ؟ام لا ارد عليها ؟ام اكلمها في هذه الفتره فقط ؟ام ماذا افعل؟
وكان الحل في شئ غريب جدا جدا جدا.......................
بعد تفكير قررت الاتي ....سالت نفسي لما هي تحبك ...لانها رات بك شخصيه تريدها تتمناها ان تكون بجوارها لانها تراك اجمل واكثر انسان تحترمه فلذلك هي تحبك فكيف ستقلع عنك دون جهد او عناء ....
الا بان تختل تلك النظره فيك وفي شخصيتك ..........
ومن هنا بدا العذاب ................
حاولت ان اهدم كل جوانب شخصيتي التي احبتها امامها فقط مثل.......
ان اتجاهلها تماما وارد بصوت غريب وبصوره واسلوب غير مرضي لها وغير متعوده عليه وكنت افعل ذلك فقط من وراء قلبي فما ان كنت افعل ذلك واتظاهر امامها انها لم تعد تلك التي كنت احبها الا وانهمر في البكاء بعدها ..............
كنت اكلمها بعد سفري الي القاهره واقول لها انا بالقاهره ولكني لن اراكي وهكذا وهكذا فقط كي تتخلي هي عن تلك الشخصيه ولا تحس باي فراق او عذاب .....وتهتم فقط بنفسها والامتحانات .......
فعلت ذلك لها وكنت انا اتقطع من داخلي فانا عرفت انه لا فائده من كل هذا................
تحملت علي نفسي هذا العناء الرهيب الذي كان يميتني في اليوم الف مره
اتذكر في تلك الفترات وكنت في احد المقابلات للعمل وقبل ان ادخل (الانترفيو) كلمتني وورددت عليها باسلوب غريب وقلت لها (انا مش فاضي للعب ده انا ورايا شغل ) وعلمت انها سوف تنهار ...........
وما ان اغلقت الهاتف الا وتعبت جدا جدا واتممت المقابله وانا لا اردي ماذا قلت او فعلت فما اتذكره انني قد تعاركت مع الشخص الذي جاء ليعقد معي المقابله ولم يتم قبولي طبعا بالشركه.........
امضيت بعدها فتره عصيبه جدا خصوصا انها كانت تتصل علي من تليفونات عديده فقط لشسماع صوتي وانا كنت اريد ايضا ان اسمع صوتها لكن كلمه الشرف اغلي من اي شئ................
ثم ظلت كل الاتصالت تقل الي ان انتهت تماما
ظللت فتره تجاوزت 6 اشهر في حيره وقلق عليها كنت قد علمت انها نجحت بالامتحانات وفرحت جدا
كنت اراها في كل شئ يسير حولي في الشوارع والطرقات حتي في عملي .........................
مررت بمواقف عديده مفارقه في هذه الفتره كان كل موقف يذكرني بها ...............................
الي ان في يوم............................
اكملها لكم ان شاء الله

tito 2008
25-08-2008, 11:58 PM
لك مني اجمل التحيات على المجهود الرائع ده

THEILLUSIONIST
26-08-2008, 12:52 AM
شكرا علي مرورك الجميل
واهلا بيك صديق دائم
اخوكم

THEILLUSIONIST
27-08-2008, 01:30 AM
شكرا يا موني ربنا يكرمك ويحفظكم ويصونكم
ان شاء الله
اخوكم

أحاسيس
28-08-2008, 03:32 AM
موووووووت بطيء ..............كمل القصه ننتظرك

selene
28-08-2008, 07:42 PM
ربنا يصبرك والله انا اتأثرت
فى انتظار التكملة

selene
28-08-2008, 08:12 PM
كنت بحسب ان دا بيحصل فى الافلام والمسلسلات فقط
اكمل

THEILLUSIONIST
28-08-2008, 11:56 PM
شكرا علي مروركم الجميل
وانا بجد اتعذبت في الموضوع ده جامد للاسف اثر عليا كتيييييييييييييييييييير جدا
يا سيلين تصدقي ان انا كنت والله باقول لنفسي هوه ده حصل فعلا والاقي كل شئ حواليا بيقولي من غير ما ينطق حصل
الحمد لله علي كل شئ وربنا يستر
اخوكم

مونى
29-08-2008, 03:39 AM
بجد قصة مؤلمة يارب تنتهى على كل خير وسعادة
تسلم مصطفى
بانتظار البقية

سمورة
29-08-2008, 07:39 PM
ربنا معاك و مستنيةالبقية

اسى القمر
30-08-2008, 04:42 AM
ننتظر التكمله
تسلم

THEILLUSIONIST
31-08-2008, 12:54 AM
ربنا يكركم علي مروركم الجميل
رمضان كريم ويا رب يعود الايام كلها علينا وعلي الامه العربيه والاسلاميه بخير
ان شاء الله
اسالكم الدعاء
مصطفي

THEILLUSIONIST
31-08-2008, 02:20 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بعد مرور ما يقرب من سته اشهر من التواصل فقط في احلامنا وذكرياتنا ليس الا.....كانت قد انقطعت كل الاتصالات ولكن لم ينقطع الحب او حتي المشاعر الجميله ..كانت الذكريات تلاحقني في كل مكان ...
اتذكر في اخر اتصالاتنا قالت لي اتريد ان تعرف ما انا فيه من اشتياق اليك استمع ل( لاماكن) اغنيه محمد عبده الشهيره ........وعندما كنت استمع اليها اتحسس في كلمات تلك القصيده كل ذكرياتي ..بالفعل كان كل شئ يذكرنا بشي ....الجامعه ..الورق..النيل...حتي الطرقات ...التليفون...منزلي بفيصل الذي كنت فقط ابيت فيه تلك الايام الجميله كل شئ ...
في خلال تلك الست شهور احسست اني تغيرت ولكن لا اعلم الي الاحسن ام الي الاسوا ............؟
كانت بداخلي احاسيس مختلفه وكلما قصصت قصتي علي احد من اصدقائي او اي احد لاخذ رايه
كانت الاراء كلها متضاربه ومختلفه فبعضهم يقول ما فعلته كان صحيحيا والبعض يقول لا كل شئ كان خطا واخر يقول من المفترض انك ما كنت تعرف اهلك ذلك الموضوع حتي يتم وتقدمها لهم علي اساس انها زميلتك او تعرفت عليها من طريق اخر غير الشات.............
تعثرت في عملي بعض الشئ وفي علاقاتي خصوصا مع اصدقائي لاني كنت دائما معهم بشكل مستمر ولكن في هذه الاونه كنت لا ارغب ان اري اي وجه .....حتي علاقاتي الداخليه كانت جافه بعض الشئ
كان من يعرف بذلك الموضوع يشفق علي واري في اعينهم نظره حزن لما اانا فيه هربت من كل تلك العيون والنظرات الي التقرب اكثر الي الله .
كنت ابكي ليس هذه المره للفراق ولكن علي ذنب ارتكبته واخاف من عاقبته ...نعم عوقبت عليه فكل تلك المشاكل والمتاهات كانت بمثابه عقاب لي ..........اللهم اغفر الذنب لي ولها ارحمنا اجمعين.
اتذكر حينما كنت اسافر الي القاهره واركب السيارات او المترو او اسير بجوار النيل كنت اراها في كل شئ حتي عندما كنت اري البرج في التليفزيون اتذكر كيف قضينا هذا الوقت الجميل كيف مرت هذه اللحظات علينا كيف كانت قصتنا جميله .........ولماذا انتهت هكذا؟
وحينما كنت انوي الذهاب الي شقتي والله اتذكر اني يوما ذهبت لادفع ايجارها ووقفت علي اعتاب البيت لا اقدر ان ادخل فكيف سادخل ولا اكلمها ولا اتسامر معها للفجر ولا احدثها عن ماذا فعلت وكيف كان السفر شاق وماذا اكلت وادعوها لشرب المياه الغازيه التي جلبتها معي و........و...........
كل هذا اتحمل واقول يجب ان انساها كي اكمل حياتي ....
وصلت في خلال تلك الفتره الي قمه الاشتياق ثم بدات تخمد نار الحزن والفراق في قلبي فالحزن هو الشئ الوحيد الذي يولد كبيرا ثم يصغرويصغر حتي لا يبقي منه الا الرواسب .............
وصلت الي سته اشهر ولم اكلمها وحينها كنا قبل رمضان بفتره صغيره كنت قد قابلت بعض المشاكل بعملي وكنت ابحث عن فرصه سفر وبالفعل عمي كان بالخارج وارسل الي لزيارته بدوله عربيه
في طول تلك الفتره لم ادخل علي النت تقريبا ابدا الا لعمل السيره الذاتيه لي او للبحث عن شئ يختص بمجالي ولكن لم اقدر علي الدخول علي البريد الاكتروني حتي كنا في مثل هذا اليوم بالضبط العام الماضي
ليله رؤيه شهر رمضان الكريم ودخلت علي بريدي كي ارسل رسالع تهنئه لكل اقربائي وزملائي ووجدت المفاجاه................
كانت اول رساله اراها ولم اراها فقد زهلت .....رساله بتاريخ اليوم تقول لي(رمضان كريم) بريد الالكتروني الخاص باختها وهو اول بريد تكلمنا من خلاله...................
لم اصدق ذهلت فرحت جدا وتالمت جدا........هي مازالت تذكرني .......هي لم تغضب مني .....هي لا تكرهني ..........كيف؟
ظللت افكر اغلقت حينها ........وكان جرحا قد فتح من جديد ونزف كل الذكريات والالام ..............
كنت انتظر يومها رد علي سفري ويومها اتي لي خبران من اسوا ما يمكن ..........................
مررت بيوم وانا مكتئب جدا لا اعرف لما ربطت هذا كانه عقاب من الله لي احسست اني من ظلمي لها فكل هذا يحدث لي وما قدرت علي التحكم في نفسي............
دخلت علي النت ثم الي بريدي وارسلت اليها رساله طويله جدا
ولكنها تخلو مما كنت متعودا علي ان اقوله لصغيرتي الجميله .........كان محتواها فقط ان(سامحيني)
في هذا اليوم ما قدرت علي التفكير علي اي شئ كنت لا اري احدا كنت شبه محطم فقط اريد ان اسمع صوتها ولا اعلم لما عادت بي كل الذكريات اليها الي نبرتها الي كلامها .................
موقف عصيب كيف ساطلبها انا الان وماذا ساقول لها ؟انا من كان يغلق الجوال كي لا يحدثها .............
اتذكر اني نزلت من منزلي في 1 ليلا ووجدت محلا لبيع الخطوط واشتريت واحدا ذهبت الي البيت ثم قلت ساتصل عليها فقط كي اسمع صوتها...............
كان القدر يدير الكرة علي انا الان من يتلهف ويفعل مثلما كانت تفعل ولكن الهاتف مرفوع من الخدمه ماذا حدث لا اعرف............؟
تذكرت حينما كانت تقول لي (افترض اني اغلقت هاتفي ولم اذهب الي الجامعه وانقطعت كل اتصالاتي بك فكيف ستتصل بي ؟)
نمت ليلتها علي سريري وانا ادعو الله شيئا واحدا (وقلت يالله فقط اريد ان اسمع صوتها )
ثم كانت المفاجاه
.........................................
اكمل لكم
ان شاء الله

selene
31-08-2008, 03:08 AM
فى انتظار الباقى

سمورة
31-08-2008, 03:16 AM
(........وكان جرحا قد فتح من جديد ونزف كل الذكريات والالام ..............)


تعبير مؤلم جدا يعبر عن ما بك
ربنا يصبرك
فى انتظار التكملة

مونى
31-08-2008, 03:22 AM
ليله رؤيه شهر رمضان الكريم ودخلت علي بريدي كي ارسل رسالع تهنئه لكل اقربائي وزملائي ووجدت المفاجاه

ياة زى النهاردة كدة

ككمل يامصطفى بجد شوقتنا نعرف اية الى حصل

THEILLUSIONIST
01-09-2008, 12:39 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
لم اقدر علي النوم كان كل شئ فيا يناديها سامحيني فقط فانا احس باحساس غريب يفوق ويدفن احساس الاشتياق بمراحل هو احساس الذنب ........ارجوكي سامحيني وحينها وبعد كل محاولات الاتصالات بها التي باءت بالفشل ككل شئ .....استسلم جسدي للنوم ولكن ظل قلبي وظلت عيني مستيقظه لا تنام حتي دقت الساعه 2 ليلا ........وحدثت المفاجاه وجدت رقما غريبا يتصل علي وظننت انه احد اصدقائي وظل قلبي يدق كثيرا لا اعرف ماذا افعل ........خوف ...اشتياق ....عتاب...الم.....ذكريات........كانت احسيسي تضطرب داخلي هل هي بالفعل ........وقررت ان اجيب ...............................
ومع اول حرف للرد استرجعت ماض جميل واليم......
قلت لها وكاني لا اعرفها من انت؟ قالت لي اهكذا نسيت صوتي؟
لم اقدر علي الكلام ......ظللت فقط استمع اليها وكان عقلي قد ذهب الي مكان اخر.............لقد ذهب الي اقصي المشرق ........وقلبي ذهب الي اقصي المغرب ...........وانا اتقطع بينهما لا حول لي ولا قوه
قالت لي ...(ما هذا الكلام الذي كتبته علي البريد الالكتروني ....انا احترمك جدا واقدرك جدا ولا اقدر ان اكرهك وفعلا مسامحاك ......................)*هكذا قالتها فرحت ولكن خارت قواي لم اقل لها الا شيئا واحدا(ارجوكي ممكن نتكلم بكره)
اغلقت هاتفي ومعه قد اغلق عقلي وقلبي وعيني ابوابهم لكل شئ واستسلمت للنوم
حمدت الله كثيرا انها بخير وفي اليوم التالي كلمتها وجلسنا نتكلم في الجوال احسست ان كل كلمه تقولها تعود بي الي الماضي وانا لا اعلم ان كنت فرحا ام حزينا اطمااننت عليها ولكني لاحظت شيئا غريبا
طريقتها ونبرة صوتها تغيرت تماما اصبحت انسانه اخري فعلا انسانه مقهوره ..............
اصبحت هي اقوي من الماضي طريقتها صوتها كل شئ تغير .........وكاننا نتعرف علي بعضنا من جديد
اتفقنا علي موعد علي النت لكي احكي لها كل شئ وقد كان وقلت لها انا لا اطلب منك سوا شئ واحد فقط تقوليه بلسانك ومن قلبك فقط قوليلي لي (سامحتك) فانا متعثلر في كل شئ في حياتي وعملي وكل شئ
قالت لي انت ما اذتني في اي حاجه بالعكس انت اكثر انسان ساعدني وكانبجواري طول فتره عصيبه لكن ربنا ما اراد الاستمرار ولعله الخير ويا ريت ما نكون كارهين بعض بالعكس لاني انا باحترمك جدا ......
واخذت اسرد لها لماذا كنت لا ارد عليها في الهاتف ولماذا كانت طريقتي تغيرت معها ولما...........
حتي قالت لي (صدقني انا الان لا يربطني بك اي شئ وما في قلبي لك سوا كل تقدير لانك فعلا انسان احترمه لقد حافظت علي وما حدث كان مقدرا وربنا يغفر ..............)
ظللت اتحدث معها لا اعرف في ماذا اتكلم ...........وجدتني مضطربا جدا ...فهي كانت تفهمني تماما قالت لي هون علي نفسك لاني ما وجدت انسان اتكلم معه ويفهمني وافهمه غيرك وليس للموضوع الذي اتكلم معك فيه علاقه بالحب او غيره فانا لا احمل لك الان اي مشاعر غير اني احترمك جدا ...........
انت انسان لا يجب ان اخسره ولا تاخذ كلامي علي معني سيئ فانا ادعو الله لك دائما بالسعاده والهدايه والتوفيق وانا اعتبرك الان كاخي .............
ثم اغلقنا وتقابلنا ثانيه علي النت وكان كل شئ يعود الي الوراء ولكن بصوره اخري وكنا في اليوم التالي
ولكن وجدت نفسي استرجع كل الذكريات معها وتتسرب من نقاط ضعفي كل الاحاسيس القديمه ولكن الان يجب ان يخرس اللسان لانه لا مجال للبوح الان ..............
كنت مشتتا بعض الشئ حينها انا الان اكلمها كان شيئا لم يحدث وهي الان قويه وانا الضعيف واخاف ان ازل مره اخري الي عالم الذكريات الذي كان دائما يناديني في كل مره تتصل علي او الي غيره.......
بررت لي اتصالاتها من قبل انها كانت محتاجه الي فعلا ليس حبا ولكن فقط انها لا تريد ان يشغلها شئ عن المذاكره احتقرت نفسي جدا وذكرتها بوعدي لوالدها تناقشنا كثيرا في هذا الامر ................
مرت علينا فترات نتكلم ثم في احدا المرات كانت المفاجاه المفرحه المبكيه لم اكن اعلم ان ماكنت اراه سيتحقق..................
في ذات يوم قبل الانفصال كنا علي ضفاف النيل الجميل في سماء القاهره المنيره واصوات من حولنا لاتسمع قيها الا ضحكا وفرحا ثم اغمضنا عينينا لنتخيل كيف سيكون يوم خطبتنا ,.................
ثم قلت لها اوصافها من جمال وفستان ووو.........ولكنني لست موجودا وهناك شخص اخر.............
وجدتها تقول لي
(ماذا ان دعوتك لخطوبتي ...........هل ستاتي .؟)
.................................................. .........................................
اكمل لكم غدا ان شاء الله

أحاسيس
01-09-2008, 02:42 AM
ليلة رمضان مؤلمه لكل من يحمل حبا لاحد .............. الله يرحم والدي ويغفر له ويسكنه جناته

قصه مؤلمه

مونى
01-09-2008, 03:13 AM
واضح ان القصة اوشكت على الانتهاء بزاوج الفتاة
اكمل مصطفى نود ان نعرف النهاية

أحاسيس
01-09-2008, 04:06 AM
سبحان الله ................اكمل ....قصه تتكرر كثيرا .......هذا هو النصيب

اسى القمر
01-09-2008, 06:02 AM
قصه مؤثره ننتظر التكمله
شكرا

اسى القمر
01-09-2008, 06:04 AM
قصه مؤثره
ننتظر التكمله
شكرا

THEILLUSIONIST
02-09-2008, 03:51 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شكرا علي مروركم الجميل يا موني واحاسيس وطال السهر
ربنا يوفقكم اجمعين ان شاء الله
علي فكره يا احاسيس حبك لوالدك رحمه الله ده والدعاء له هتثابي عليه لانه نوع من البر بعد الممات وعمله ان في الدنيا لم ينقطع مصداقا لقول الحبيب (اذا مات ابن ادم انقطع عمله الا من ثلاث.......................وولد صالح يدعو له) صدق الهادي
تقبلو تحياتي وارجو الدعاء
اخوكم

THEILLUSIONIST
02-09-2008, 04:13 AM
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته يا موني
انا ما الي خبره كبيره في موضوع ازاي اضيف موضوعي علي موضوع قديم بس هاكمله هنا وانا اسف علي الخطا السابق ولو فيه اي شئ خطا ارجوكي صلحيه بدون الرجوع الي لاني باثق في رايك
شكرا اخوكي
اسالكي الدعاء

THEILLUSIONIST
02-09-2008, 04:38 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
تصورت حين قالت هذه الكلمات انها فقط تختبرني ان كنت مازلت متعلقا بها ام لا
ولكنها اصرت علي الجواب احسست فعلا ان هناك شيئا ما غريب............
قبلها كنت اقول لها (انا ايضا اعملك الان كاختي وليس في قلبي شئ لك )وكنت اثق تماما ان هذه الكامت لمجرد ارضائها اما عن قلبي فلم اقدر في يوم ان اساله هذا السؤال(هل ستنساها؟) لاني كنت اعلم الجواب ...
تحملت اعصابي ما لا تطاق لفنره اقل من 5 ثواني حينما قالت لي .......نعم هناك من يتقدم لخطبتي .....................................هل ستاتي............؟؟؟؟
مرت امام عيني كل لحظاتنا الجميله ...كلماتنا ...نبراتنا ...همسنا...ضحكنا....بكاؤنا....عتابنا....خوفنا...فر حنا...
حينها لم اقدر علي اظهار اي انطباع ....تحيرت كالعاده ...ماذا اقول .....؟
ااعاتبها ...لا لماذا ...لانني من تركها ....هل تريدها تجلس تنتظرك او تبكي علي الاطلال ؟ كان هذا حديثي لنفسي وماذا عن وعودنا نعم وعدتها ان لا اتزوج الا هي .........ولماذا هي الان بعد فتره وزيجه تقول لي هذا الكلام ؟
من المظلوم زمن الظالم ؟
لا ......انا الظالم انا من يستحق العذاب ......انا من يستحق الالام......انا بنيت كل شئ وهدمت كل شئ ...........................هي فقط فعلت الشئ الصحيح الوحيد في هذه القصه
انتابني في هذه الحظات احساسين مختلفين نعم حزين بل مقهور لما سمعته وفرح شديد لها نعم انا احب ان اراها سعيده ............
قلت لها (انت مقتنعه به تمام الاقتناع ؟قالت لي لا ثم اخذت تسرد لي كيف هو وما وصفه وكيف قابلها ,و.......و.........و.........
وقالت لي هل ستاتي خطوبتنا ؟
بكيت جدا من داخلي واسقطت دموعا لا يراها الا قلبي المسكين
ثم فاجئتني هي بسؤال اخر قالت لي (صارحني هل هناك مازال اي احساس تجاهي ؟) تعثرت يدي في كتابه اي اجابه او حتي التلميح لاي شئ لم انطق
ثم قالت لي ........ادعو بهذا الدعاء والله ان دعوت به وازاح عني ما كنت فيه....
ثم اغلقنا النت وبالفعل دعوت بهذا الدعاء وانا الان للاسف لا اتذكره هو كان دعاء مختص بالقلوب وما تحويه وان الله يزيل من القلوب اي تعلق بشئ لغير الله
ونمت واستيقذت وانا احسن حالا جدا جدا ........وبالفعل احسست ان اختي هي من ستتزوج بل بالعكس حاولت ان اعينها ان تقتنع به تماما
عرفت منها انه لم يتقدم الي الان ونصحتها حتي لا تتكرر الماساه مره ثانيه
اعتقد اني كنت مخدرا في هذه الاوقات واقنعت نفسي اني ما في قلبي شئ تجاهها ...............
وكان كل يوم يمر اتحدث معها ولكن الامور الي الان عاديه جدا لان لي صديقات كثيرات وكنت اتحدث معهن في هذه المواضيع وكيف تختار زوحها بل انا من كنت
اسال عن المتقدمين لهن لاني كنت اعتبرهن كاخواتي وكن يثقن بي جدا
تخيلت انها صديقه وفعلا ساعدتها كثيرا في هذا الموضوع بل ان الاخ المتقدم لخطبتها كان يعمل بدوله عربيه وسالت عليه وعرفت كيف هي حياته و..,...و...
ظللت هكذا فتره كبيره ومضي زمان علي هذا الحال وكنت متقلب المزاج حينها
واحاول ان اثبت لنفسي شيئا واحدا اني لا احبها وانها الان مثل اختي فقط
لا اعرف ان كان هذا العمل صحيحا او خاطئا
الي ان حدث شئ مهم حينما سافرت الي القاهره ......................
مفاجاه اخري ارويها لكم غدا ان شاء الله

اسى القمر
02-09-2008, 04:50 AM
اكمل القصه
مع انها اوشكت على النهايه
مشكور

أحاسيس
02-09-2008, 05:16 AM
متابــــــــــــــــعه

tito 2008
02-09-2008, 12:07 PM
في انتظار التكمله

max
02-09-2008, 01:21 PM
قصه مفجعه تحمل ارق الاحاسيس واكثرها ايلاما

ننتظر المفاجاه هنا

اكمل يا اخي

THEILLUSIONIST
04-09-2008, 04:17 AM
كنت اتحدث معها في كل شئ ولكن بنبره تختلف فنحن الان اصدقاء ..اخوان...اصحاب .....زملاء قل اي شئ كما تحب ماعدا (حبيبان)...تحملت ذلك فانا كنت ازعم ذلك ولكن كل نبره بل كل حرف كان يذكرني بها كحبيبه .....
في احد المرات اتصلت عليها وقلت لها في وسط حديثي اني ذاهب الي القاهره كي انهي بعض الاعمال هناك .......وكانت المفاجاه حين طلبت مني ان نتلاقي ..
لم اصدق نفسي خرست لبعض الوقت ماذا سافعل هل اقابلها ام لا وهل ساقدر علي ذلك ؟....عرفت انها بهذا الطلب تريد ان تؤكد لي شيئا واحدا .....اننا الان اصدقاء فقط .........
اختلقن بعض الاعذار بطريقه من خلالها لا تحس انني اتهرب من هذا الطلب ولكن باء بالفشل..............
اتصلت علي احد زملائي الذين اثق بهم جدا واخبرته اني مسافر واردته ان ياتي معي .......ونحن في الطريق حدثته عن الامر وقلت له اني خائف جدا ....؟
ماذا افعل .........
كانت من عادتي اني عندما اذهب الي القاهره كنت اذهب الي مكان عملي القديم هناك كي اسلم علي جميع زملائي وفيهم زميلات لي بل كنا نرتب لذلك ونجلس وناكل وهكذا لتوطيد العلاقات بيننا ........
وقال لي زميلي نعم قابلهاواعتبر نفسك تقابل زميله لك كباقي الاصحاب ليس الا. ذهبت وانهيت اعمالي هناك ثم اتصلت عليها وحددت المكان وانتظرتها .......
انا لا اصدق ساراها ثانيه ......بقلب مضطرب ......لا اعرف ماذا ساقول لها ....لا اعرف حتي كيف ساسلم عليها .............تضاربت بداخلي كل المشاعر .
فضلت ان اذوب ولا تراني هكذا...................
قبل اللقاء اتذكر انها كانت قد اتصلت علي في يوم بعد ان قالت لي انها سوف تخطب ........ثم وجدت نبره صوتها وكلامها كله يعود بنا الي الوراء حتي هي فقطعت طريق العوده بقولي وانا ايضا ساخطب قريبا .................
تقابلنا ولكن هذه المره اصدقاء .........سيرنا ..تكلمنا ....اكلنا ........كل شئ ولكن كاصدقاء هل يعقل هذا ؟تحملت كل هذا كي اثبت لنفسي ولها ذلك
كانت تفهمني جيدا اخبرتني اني كنت اكذب عليها عندما حدثتها بامر خطوبتي
وقالت لي(انت انسان اثق فيه ليس الا واحتاج اليك كصديق............)
كنت كلما نزلت الي القاهره نتقابل ولو ل5 دقايق فقط ولكن كانت عندي كخمس سنين من الحنين والذكريات ...............
وفي احد المرات التي كنا بها علي النت حدثتني عن ذلك الشاب الذي سياتي لخطبتها وكيف هي حياته الفائته التي كانت تمتلا بالسهر والحفلات لانه كان اساسا احد لاعبي الكره باحد الانديه الكبري ............
خافت علي نفسها وحياتها وكنت انا من يوطد العلاقه بينها وبينه بل كنت انصحها ماذا تفعل لتصلح منه كنت لا اريد ان اكون السبب في اتخاذها اي قرار حتي اذ بها قالت لي كلمه حملتني ما لا يحتمل قالت لي(انا اقارن بينه وبينك في كل شئ وهذا سبب رئيسي لكي اتركه).............
تعذبت كثيرا بسبب هذه الكلمات احسست انها لا تري غيري في عالمها
ثم التقينا وكانت ذاهيه الي الطبيب وذهبت معها ودخلت معها للطبيب كي اطمان عليها وبالفعل اطماانت عليها ثم ذهبت معها الي احد الاشخاص لانها كانت تنهي اوراق رخصه للقياده واتفقت انا معه علي كل شئ وكنت معها في كل شئ ............وقالت لي (بعد نظره مليئه بالحزن انت افضل انسان عرفته في حياتي وارجوك لا تتركني فانت اول انسان ياتي معي الي الطبيب حتي والدي لم يفعلها معي من زمن انت تهتم بي اكثر من اي شخص )
احسست ساعتها انها تحتاج فقط لانسان يهتم بها يحمل اي مسمي اب ...اخ ...حبيب...صديق....ولم تجد احد الا انا .........
ولكن هل ساقدر علي ذلك ....................
وفي احد المرات وجدتها تتكلم عن الماضي ......افقت لهذا اخيرا
اعتقد اني كنت مخدرا او مغيبا في هذه الفتره هي الان في حكم المخطوبه كيف الاقيها كيف اكلمها بل كيف اقابلها ؟
كعادتي دائما اصلح كل خطا بخطا اخر
حدثتها في ذلك وقلت لها انا لا ارضي لك ذلك ......زوما ذنب هذا الشخص الذي يمكن ان يكون في يوم من الايام زوجك ...؟لماذا اخونه بل لماذا اخونك واخون نفسي .............؟
ردت علي قالت لي والله انت اخ فقط وانا لو وجدت في نفسي لك شئ غير هذا ما قابلتك .............
كنت في هذه الفتره قد حصلت علي فرصه عمل وكنت انهي اوراقي
وبالفعل ابلغتها اني مسافر .........................
تذكرت هي عندما كانت مسافره وكاني انا الان العب دورها
تكلمنا كثيرا كنت دائما احسها علي الاعتناء بنفسها ....فهي اهم انسان ....ان تتقرب دائما الي الله....فهو الخالق...عائلتها ....فهم الاهل والمرجع الاخير ....دراستها ....فهي مستقبلها............تذكري كل شئ جميل فقط وانسي كل شئ محزن..............
وعندما ذهبت لاستلام تذكره السفر وكنت حددت الموعد في 3 من يناير الماضي وانا بالقاهره اتصلت عليها كي اسلم عليها .........انه الوداع بالنسبه لي ولكنها تعتبر الامر عاديا لانني ساتصل عليها من الخارج ...............
قضيت معها وقتا جميلا لا اقول فيه غير توصيه لها بالقرب من الله .............
قلت لها اني سعيد جدا اذا تزوجت بل ان كنت موجودا ساحضر زفافك......
قلت لها سامحيني فانا لم اخدعك للحظه بل دافعت عنك حتي خارت قواي ....
قلت لها انت الان اخت كريمه وساظل اذكرك في ذكرياتي وفي كتاباتي........
قلت .............وقلت.......وقلت .......حتي وجدت نفسي سابكي .........
استجمعت قواي وتركتها بقول لا اله الا الله
ثم كانت ليله السفر وحينها كنت في حفله حضرها لي بعض الاصجقاء توديعا لي ووجدتها تتصل علي واخذنا نتكلم ولا اعلم في ماذا اتكلم ............
سالتني سؤالا لم اقدر ان اجيب عليه (هل انا السبب في سفرك )
قلت لها لا بل من اجل المال ......,.........,وكانت كل تنهداتي تعلن غير ذلك
قالت لي احس انها اخر مره ستكلمني فيها انها كلمات مودع ..............
قلت لها لا بل ساكلمك من الخارج قالت لي ان لم تكلمني ساتي اليك هناك كي اقتلك فقط وارجع ..............
كان هناك امر اخر بل هو بعد اخر في هذه القصه ..............
انسانه اخري كنت اعمل معها في عملي القديم وكانت تكن لي مشاعر طيبه وحاولت ان تفصح لي قبل ذلك عنها ولكني كنت دائما اعاملها كزميله فقط ......
وعندما علمت بامر سفري اتت الي مسافره من بلدها وقالت لي اريد ان اسلم عليك ...وافقت وسلمت عليها ووجدتها تاتي لي بهديه ثم بكت ثم قالت لي انا احبك.............................................. .............................
كانت قبلها تكلمني احيانا في التليفون للاطمانان فقط وكانت ترسل رسائل لي في المناسبات هكذا كاي زميلين وكنت ارد علي ذلك كله طبعا ...........
.................................................. .................................................. ......
قصصت عليها امر تلك الزميله وانها قالت لي انها تحبني وتريد ان اتصل عليها من الخارج .............هل اتصل عليها؟
وجدتها تقول لي شيئا عجيبا (لا لاتتصل عليها فان كل مره ستسمع فيها صوتك ستتذكرك وانت لن تتزوجها فستظل هكذا متعلقه بك ؟قلت لها وان قالت لي انها مثل اختي الان او زميله او ................؟قالت لي لا انها ستتذكرك في كل مره وتشتعل نار الحب المخموده ثانيه في قلبها ..................)
...................
قلت لنفسي هي من ارست قواعد النهايه نعم فلماذا اتصل بكي ولا اتصل بها ؟فالقصتين عندي سواء وفهمت ان كل مره اتصل بها تتقد نار الذكريات في قلبها هي من قالت ذلك دون ان تدري ....................
ثم كان يوم السفر ............ووجدتها تتصل علي انا بالمطار .........وكانت المفاجاه
قالت لي انا الان انتظرك بالمطار يجب ان اراك................................
كان معي اخواني واولاد عمي يودعونني ثم رايتها وهم معي ..................
عرفتها عليهم ولكن طبعا كذبت وقلت لهم انها صديقه لي من عملي القديم وباقي اصدقاءي سياتون ثم تركونا وتكلمت معها وودعتها
كنت ارسم بسمه علي وجنتي لا تحمل الا كل حزن فانا الان افارق الجميع بل اودع الجميع ...سالت نفسي هل ساراهم ثانيه ..بل هل ساراكي ثانيه .....
ووجدت طائرتي تاخرت الي ثمان ساعات ظلت تحدثني في تلك الثمان ساعات وتذكرت حينما كانت هي مسافره وكنت اكلمها حتي ركبت الطائره فهي الان من تكلمني انتظرت معها كل الوقت نتكلم في شياء كثيره ولكن كان الشئ الاهم عندما قالت لي (احس انك لن تكلمني بعد الان اتذكر حين كلمتني وانا مسافره ثم انقطعت عني الاتصالات ارجوك لا تقطع هذه العلاقه )
كنت اقول لها بدموع لا تراها لا لن اقطع الاتصالات فانت اختي وصديقتي وقلبي يقول بل انت حبيبتي ...................
ثم كان السؤال الاهم وانا علي اعتاب الطائره حين قالت لي اصدقني القول(هل في قلبك لي اي شئ من الماضي ........هل مازلت تحبني ...........)
وماذا ينفع الان هذا السؤال انا مفارق لكل شئ ...........
اغلقت الجوال بكيت ........كلمت اهلي .......ودعتهم ثانيه .......قلت لامي ادعي لي........ثم اتصلت عليها وقلت لها (ستعرفي اجابه سؤالك حين اصل الي هناك ...قالت لي هل ستخبرني من هناك ...قلت لها ...نعم ستعرفين انت حينما اصل...وكان اخر كلامي معها (لا اله الا الله )...................
واغلقت الهاتف وركبت الطائره........................................... ..........
ولم اتصل علي اي احد ...لما؟(لانني احبها )
لم ادخل علي البريد الالكتروني حتي كي لا اجدها او اجد رسائل منها
اخبرني اخي ان هناك ارقاما كثيره تتصل عليه تريد رقمي هنا وقلت له لا تعطيه لاي احد.........................................
عشت هنا وحيدا تقطعت في هذه الغربه فانا تركت كل الاحباء............
ومن 3 شهور فقط فتحت بريدي وجدت منها رساله كان محتواها (ربنا يوفقك)
وكانت دعوه من قلب لا يعرف الكره ....................
انا الان لا اعرف عنها اي شئ سوا انها ستظل بذاكرتي ما حييت ...........
انسانه لا اكن لها سوا الحب والتقدير ....................
والغريب انه في هذا الشهر (رمضان) مثله مثل الماضي في اول يوم وجدت بريدا اختها وهواول بريد تكلمنا عليه وكنت قد حذفته يريد الاضافه مره ثانيه .........
هل لهذه القصه نهايه .................................
انا لا اعلم .................................................. .........
فقط كل الذي اعلمه انها .........................................
......................................(حبي ومستقبل غيري)........................................

مونى
04-09-2008, 05:05 AM
ياة نهاية حزينة جدا ولكن ماذا اقول كل شىء مقدر بيد الله نحن لانختار مصيرنا ولا نختار ان نعذب انفسنا بايدينا دائما الظروف تضعنا فى مواقف يكون من الصعب على الانسان الاختيار فيها فكلا الامرين مر
لا استطيع ان اقول لك سوى سىء واحد اغلق باب الماضى ولا تفتح باب من الجروح والذكريات اجعلة مغلقا لعل الخير ياتى قريبا وتاتى السعادة طائرة اليك باجنحتها الذهبية

كل عام وانت بخير مصطفى تابعت قصتك بكل شغف وبانتظار المزيد من بدعاتك

max
04-09-2008, 11:56 AM
يبدو ان هذه القصه لن تنتهي

حتي وان انتهت الاحداث ستظل اثارها عالقة في داخلك انت وهي

اتمني ان تتغلب علي كل تلك الاحزان

شكرا لك اخي العزيز

استمتعت هنا بقصه شيقه كنت اتمني لها نهاية سعيده

وانتظر جديد ابداعك

THEILLUSIONIST
04-09-2008, 05:14 PM
شكرا لكم يا موني انت وماكس
علي مروركم الجميل انا بالفعل ارهقت جدا في كتابه هذه القصه بل اني كنت اجلس بعد كل جزء مكتئبا لما اتذكره
شكرا لمنتداكم الطيب

أحاسيس
05-09-2008, 05:30 AM
قصه تحز بالخاطر وفراق متعب جدااااااااااااااااااا

تعايشت مع تلك اللحظات

ابكيتنا معك بلحظات حزنك كما افرحتنا بلحظات حبكما

الماضي لا يعود

ولكن المستقبل يحتاج عزيمه كبيره وأمل

لن اقول انسى لانك لن تنسى

ولكن اقول من داخل تللك المعاناة عشنا مع كاتب قصصي رائع

صورت لنا تللك المشاعر والاحاسيس باسلوبك القصصي اللمميز الذي يعجز الاخرون عن كتابته
انت مبدع
وان كنت تتالم وانت تكتب تالمنا معك

تسلم الايادي ........... وننتظر المزيد من إبداع قلمك

قصه نهايتها االمتنا كثيرا ولكنني اراها مفتوحه بالمستقبل

وبالتوفيق يارب

عزف الخواطر
06-09-2008, 02:40 AM
قصه من قصص الزمن المر

الله يعينك أخي مصطفى ويأخذ بيدك

وينورلك طريقك

والمستقبل أمامك وتصبح قصتك من الماضي

تسلم أخي على هذا الأبداع ونتمنى أن تواصل كتاباتك الجميله

THEILLUSIONIST
07-09-2008, 04:26 AM
شكرا يا احاسيس انت وعزف الخواطر علي متابعتكم للقصه وانا والله ماكنت ناوي اكملها في المنتصف لاني بجد ارهقت جدا وماثره عليا استرجاع تلك الذكريات حتي الان ..............وما اكملتها الا لاني وجدت اصدقائنا بالمنتدي يتابعونها فاكلمتها للعبره والعظه ..............
اللهم اغفر وارحم وتولانا برحمتك وعفوك وانت ارحم الراحمين
سعدت معكم كثيرا
اخوكم

THEILLUSIONIST
08-09-2008, 06:08 PM
ارجو ان نستفيد من هذه القصه ايجابيا وليس سلبيا فالحب شئ عظيم فاحرصي الا تقولي هذه الكلمه الا لزوجك او لمن دخل من الابواب الاماميه وما خلا ذلك فلا احد يعلم ماذا ستكون النهايه
اخوكم

ALOYA
09-09-2008, 12:47 PM
لا ادرى من اين ابدا فلم يعد فى عقلى كلمات يمكننى ان استخدمها لوصف الالم و الحزن الذى انتابنى من قراءت قصتك

عندما اتخذت قرارك بتركها توكلت على الله و فعلت ذلك طاعه لاهلك و الظروف هى من حكمت عليك بهذا القرار

فالانسان مهما حاول فلن يستطيع ا يغير الماضى . فهو مضى و لكننا لا نستطيع ان نمحى ذكراه
فبالرغم من الالم و الحزن على الفراق و لكن الحياه لا تقف او تنتهى . و يجب علينا مواصلتها

فارمى همومك و اشكى حزنك الى الله سبحانه و تعالى و توكل عليه فهو المعين لك حتى تخرج من هذه الحاله

فانا متاكده بانك سوف تجد الطريق الصحيح و سوف تنحج فى ان تخرج من هذا الحزن الكبير و سوف تبنى حياتك من جديد و سوف تجد السعاده باذن الله

فالله وحده القادر على ان يجمعك بها او ان يجعل لحياتك طريق اخر تسلكه

فليس لك سواه

و لا اريد ان اغفل عن اعجابى باسلوبك الكتابى فقد سردت قصتك باسلوب جميل و شيق نعم هى تحمل حزنك و فرحك و قد احسنت فى ايصالهم لنا
اتمنى لك التوفيق فى حياتك

و نحن فى انتظر ابداعات قلمك لتزين به هذا المكان .

و اتمنى ان ينير الله بصيرتك و يهديك الى الطريق المستقيم

وارجوا ان تتقبل من مرورى و كلماتى التى اتمنى ان لا اكون قد اثقلت عليك بها

THEILLUSIONIST
10-09-2008, 04:01 AM
الله الله الله علي مرورك وعلي كلامك والله اثلجت قلبي كلماتك بالفعل احيت في امل غائب لكنه حضر الان بجمال قولك ثبتنا الله واياكم علي الطاعه وان شاء الله سوف اكتب ثانيه في هذا المنتدي الجميل الذي اتشرف ان اكون من اعضائه
الغريب اني بالمس اكتشفت ان القصه تمت سرقة اول جزء بها ووضع في في منتدي يسمي منتدي الاذكياء ولا ادري كيف ولما
اللهم ارحمنا واغفر لنا
اخوكم
شكرااااااا جزيلا علي مروركم الجميل والي الامام دائما
ان فعلا ما ربحتها اجمل قصه ولكن ربحت تعليقات بناءه عليها اعانكم الله

THEILLUSIONIST
12-09-2008, 03:31 AM
شكرا علي مروركم الجميل وارجو ممن نقل الجزء الاول الي منتدي اخر ..رحمك الله انا لا اريد ان تضع اسمي عليه او حتي تنسبها الي ولكن والله كتبت هذه القصه لاجل الفضفضه في هذا المنتدي الجميل ولولا ثقتي العمياء فيمن فيه ماكتبتها لانها تحمل احداث حقيقيه واشخاصها حقيقين واخاف من ان يتاذي احد بها..............
شكرا لك اخي وشكرا لكل الاخوه الذين مرو عليها وعلقو عليها سواء باطراء او نقد بناء
اخوكم

THEILLUSIONIST
16-09-2008, 04:05 AM
انتظروا قصه حقيقيه جديده بعد رمضان ان شاء الله
اخوكم

مونى
17-09-2008, 12:21 AM
تسلم مصطفى وبانتظار المزيد من ابداعاتك

THEILLUSIONIST
17-09-2008, 04:16 AM
شكرا يا موني
عارفه كان الدلع لاسمها موون واسمك بيفكرني بيه
سلام موني

selene
18-09-2008, 03:51 PM
فى انتظار القصة ان شاء الله

THEILLUSIONIST
18-09-2008, 09:27 PM
ان شاء الله سيلين وشكرا علي مروركم الجميل
اتمني تكون القصه كانت خفيفه

العصفورةالحزينة
28-09-2008, 06:23 PM
قصتك لمستني والمتني

لانها ليست مجرد قصة حزينة ولكن ..

لاني مررت بنفس القصة مع اختلاف الاحدث

القلب والمشاعر ليس علينا لهم سلطان :tears::tears::tears:

ربنا يصبرك ياااربي ويثبت قلبك ويصبرني معاك

اللهم رحمتك ارجوا .. فلا تكلني الى نفسي طرفة عين ... واصلح لي شأني كله لا اله الا انت

THEILLUSIONIST
01-10-2008, 01:22 AM
شكرا عصفوره ربنا يلهمنا من عنده الطريق الصحيح
ويا رب تكملي حياتك علي خير دون اي الالام او جراح ويسعدك ان شاء الله
شكرا علي مرورك

منى الحب
04-10-2008, 02:31 PM
تسلمى شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

زهرة الجليد
07-10-2008, 04:26 PM
القصة روعة /مثيرة/
الذى وضعها اروع
*مرسى*

THEILLUSIONIST
11-10-2008, 01:45 AM
شكرا زهرة الجليد علي مرورك الكريم وارجو ان تكون قد انالت اعجابكم
شكرا علي مرورك الجميل
دمتي متميزه

نيل الحياة
01-08-2009, 09:23 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
بعد مرور 8 اشهر على الردود شاء الله ان اكون انا من يشارك بعد تلك الفترة
فانا هى نعم انا هى وهى انا
يا الله كم هذا الفراق مؤلم ساكمل انا لكم ما تبقى ولكن اعذرونى اسلوبى ليس قصصى مثل رفيقى مثلك انت يا من احببت
سافرت بعيدا وتركتنى كم انتظرت هاتفك جلست ساعات طوال بل ايام امام الهاتف اتوق لسماع صوتك بل ان كل مرة يدق هاتفى كنت ارتعد املا حتى ذاب اللامل بين دموعى علمت اننى لن اسمع صوتك ثانية وهذه الخطبة التى لطالما المتك كانت تؤلمنى اكثر فما عدت اتمنى شىء بل تساوت عندى كل احداث الحياه حتى انى ما كنت افكر ابدا الى اين سوف اذهب ولكن كما قلت لك انى سانهى كل شىء بالفعل قبل ان اعيد ذكرى الماضى كنت قد انهيت هذا الموضوع وحاولت ان اعلمك انى ما زلت على الذكرى ولكنك مضيت ما استطعت ان ابوح بذلك لانى قد احسست بالفعل بشىء قد هز كرامتى عندما كنت لا ترد على وتتجاهلنى لهذا ما استطعت التعبير وكتمت ما بداخلى يعصرنى الما
ومضت الشهور عدة ما يقارب ال10 اشهر واناامنع نفسى ان اراسلك حتى انى ارسلت لك (ربنا يوفقك)لانى احسست بانى اثقل عليك هذا الاحساس كم راودنى والمنى وبعد هذه الشهور وما مر بها من احداث غريبة لايهم ذكرها تقدم اخر لخطبتى وكان الم جسدى يشتد على وايضا حالتى النفسية ساءت وبدا الدواء تتزايد اعداده وما ان يتقدم لى احد كان يمضى لمرضى حتى احس اهلى بذلك ولم اكن انا اهتم
واخيرا اتى احدهم ولم يمانع ان يرتبط بى رغم مرضى ضغط على اهلى لاوافق وايضا كان لايهمنى الامر سلمت لهم نفسى وسلمت لك قلبى
كان انسانا جدير بالاحترام فهم لن يزوجونى فقط لذلك ولكن كان مستقبل زوج محترم فوافقنا
كنت احكى له عنك تخيل صارحته بانك كنت لى حبيبا وصديقا وابا ما كان يوما يحس بانى قد نسيت كان يؤلمه ذلك الشىء وانا لم ابالى حتى جاء ذات يوم وسالنى فى حدة (انتى كلمتى مصطفى؟) جاوبت لا ولم تسال وما الداعى
ساكمل بعد قليل

نيل الحياة
01-08-2009, 09:58 PM
قال انك من كلمته وقلت له اننا على اتصال حتى اننى استغربت من الامر وحيرنى كثيرا فقررت ان ارسل اليك كى اعتذر ان سبب لك ولو شىء من الضيق وعندما راسلتك قلت لى ان ذلك لم يحدث علمت انه لم يكن صادقا
ارايت كم عادت الى بسمتى التى قد اخذتها معك علمت ان هناك فرحة غابت عنى ولم يستطيع احد ان يعيدها الى سواك
لم اترك هذا الشخص من اجلك بل لانى علمت وايقنت انى لم انساك يوما وحقا حاولت ان اعيش ولكن كيف ومعك الروح
جن جنونه لانه فهم انى اتركه من اجلك وحدث ما حدث من المشاكل التى لا اريد ذكرها حتى لا تصابوا بالملل ولكن ما حدث اننا اتصلنا ثانية وتكلمنا عدة مرات وعاد الشوق والحنين
وها انت رفيقى تعطينى عنوان هذا الموقع من عدة ساعات فقط فقرات القصة كامله واكملتها ولكن سامحنى فاسلوبى ليس مثلك
وعدتك ان لا يضايقنى شىء من محتوى القصه لكن سوف لن اعلق عليها ابدا
لا اعرف ما النهاية ولا اعرف ما ينتظرناغدا

THEILLUSIONIST
02-08-2009, 01:37 AM
صغيرتي اخفيت عليكي اشياءا كثيره ,كنت انا كالقطه التي تخاف علي صغارها فتاكلهم تحملت فوق طاقتي ولم انساكي لحظة ,لم اري الدنيا الا بعينيكي لم ابتسم منذ زمن حتي زف الي جوالي صوتك العذب الرقيق انا لا اهتم الان بغربتي ,بحيرتي ,بحياتي ,بمماتي انا لا اهتم الا بكي بل انا الان عبد وانت السيد الذي اخدمه وتحت امرته ابدا ما حييت
اهلا بكي يا سيدة القصر من جديد .,كم بحثت عنكي في صفحات ومنتديات كم بحثت عنكي حتي في احلامي ان تعودي من جديد كم تحدثت الي جدراني الي ملابسي الي اريكتي الي قلمي الي حتي اصحابي ابحث عنكي فيهم حتي اتهموني بالجنون اسف رفيقتي الصغيره فانا روحي مرهونة بين يديكي
سامحيني علي ما قد سببته اليكي من الام وعذاب
بل اني اسف علي كل شئ

نيل الحياة
02-08-2009, 02:03 AM
يا الله ما هذا القدر العجيب كم من مرة اجتمعنا وكم من مرة افترقنا وها نحن لا نعلم الى اين المصير
حقا شل عقلى فانا ما عدت قادرة على التفكير ابدا

نيل الحياة
02-08-2009, 02:38 AM
(سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته)
(سبحانك ربى رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين)
(ومن يتوكل على الله فهو حسبه)
الله (عز وجل)هو من سيرشدنا للخير فلا تحزن

نيل الحياة
02-08-2009, 02:44 AM
[quote=theillusionist;750786]صغيرتي اخفيت عليكي اشياءا كثيره ,كنت انا كالقطه التي تخاف علي صغارها فتاكلهم تحملت فوق طاقتي ولم انساكي لحظة ,لم اري الدنيا الا بعينيكي لم ابتسم منذ زمن حتي زف الي جوالي صوتك العذب الرقيق انا لا اهتم الان بغربتي ,بحيرتي ,بحياتي ,بمماتي انا لا اهتم الا بكي بل انا الان عبد وانت السيد الذي اخدمه وتحت امرته ابدا ما حييت
اهلا بكي يا سيدة القصر من جديد .,كم بحثت عنكي في صفحات ومنتديات كم بحثت عنكي حتي في احلامي ان تعودي من جديد كم تحدثت الي جدراني الي ملابسي الي اريكتي الي قلمي الي حتي اصحابي ابحث عنكي فيهم حتي اتهموني بالجنون اسف رفيقتي الصغيره فانا روحي مرهونة بين يديكي
سامحيني علي ما قد سببته اليكي من الام وعذاب
بل اني اسف علي كل شئ[/quo
ليس بيننا ما يدعى بالاسف لم ولن اغضب منك ابدا رغم كل ما حدث

THEILLUSIONIST
02-08-2009, 03:01 AM
.............................

سمورة
02-08-2009, 04:20 AM
اولا أرحب بكِ نيل الحياة
فوجودك أضاء تلك الصفحات و رسم بها بسمة
لطالما تمنيتها لأخى الأكبر مصطفى
فكم تأثرت بهذه القصة حينما كتبها
و لازالت فى ذهنى حتى اليوم من دول ان اقرأها ثانية
لا استطيع ان أصف سعادتى لعودتك و معك تلك المفاجأة الجميلة مصطفى
حقا اتمنى لكما السعادة و التوفيق فى حياتكما
و أن يكتب الله لكما المصير الذى يجمعكما سويا كمان جمع قلباكما

THEILLUSIONIST
02-08-2009, 06:09 PM
كم ان هذه المشاعر النبيله من اختي الصغيره سموره ذادتني فرحه .......خالص تحياتي ودعائي لكي بالتوفيق
..................
نيل الحياه اهلا بكي في بيتنا الاول والثاني منتدي لحن الحياه اجمل واروع وامتع منتدي كل الاعضاء هاهنا اخوه واخوات لي معكم زكريات جميله .......نورتي بيتك يا نيل
....................
ودائما(م هبة النيل)

نيل الحياة
02-08-2009, 10:54 PM
يارب مكنش ثقيلة عليكم
واذكركم 13و14و15 من شهر شعبان يبدا بعد غد
وادعولى عشان عندى امتحانات
(ودائما مصر هبة النيل)

نيل الحياة
03-08-2009, 03:08 AM
.......نورتي بيتك يا نيل
منور باهله وبيك
ويارب حياتنا كلنا تنور بنور الله وهدايته ورضاه

THEILLUSIONIST
04-08-2009, 12:57 AM
الله يكرمك يا رب يا نيل
ادعيلنا بالهدايه وربنا يوفقك ويكرمك ويحفظك ويصونك ويعفك
جعل الله نصيحتك في ميزان حسناتك
وما اجمل العيش في نور الله وما شاء الله كان ومالم يشا لم يكن

اسى القمر
04-08-2009, 01:23 AM
مرحبا بك نيل في هذا المنتدى الرائع

وجودك اضاء المنتدى وزاد من نوره

قرات القصه وتأثرت بها كثيرا

لطالما تمنيت لكم السعادة وان كان هناك نصيب فسيجمع الله بينكم


تحياتي لكم

اسى القمر

max
04-08-2009, 02:28 AM
اخي العزيز دكتور مصطفي

واحتي العزيزة نيل الحياة

كم اتمني ان يجمع الله بين قلبيكما مرة اخري وان يسهل كل صعب في طريق العودة

وان تصبحا رفيقين في نفس الطريق

اتمني لكما الخير من كل قلبي

قد اسعدني ان اري كل هذا الحب في ذلك الزمن الذي انعدمت فيه المعاني الجميلة

دمتم بكل خير

نيل الحياة
04-08-2009, 03:36 AM
شكرا اسى القمر شكرا max على الردود الجميلة دى
ما شاء الله كان وما لم يشا لم يكن
اذكركم ان كى يستمر الود والتقدير والاحترام بغض النظر عن مشاعر الحب لن يكون ذلك الا بوجود علاقة محترمة لم يمسها سوء او غضب من الله والحمد لله
ليس مهم ان تحب ولكن اهم ان تسود مشاعر الالفة والتقدير مدى الزمن
وكم اتمنى لك (مصطفى) الخير فى الدنيا والاخرة ووالله لاتمناه لك اكثر من نفسى


(اللهم ارزقنا حبك وحب من احبك وحب عمل يقربنا الى حبك ورضاك ) امين

مــحــمــد
04-08-2009, 07:59 PM
ربنا يبارك لكم ويجمع بينكم فى الخير
فعلا حب نادر نراه فى هذا الزمان الملئ بالصراعات الشخصية
وحب الذات وتفضيل المصلحة على اقرب الاشخاص
ربنا يوفقكم وان شاء الله نسمع خبر جميل فى القريب العاجل

jodie_o4a
05-08-2009, 03:12 AM
ربنا يسعدكم يارب بتمنالكم كل التوفيق
وربنا يحققلكم كل ما تتمنوا

THEILLUSIONIST
11-08-2009, 01:49 AM
ربنا يخليكم لينا يا احلي منتدي واحلي اصدقاء ماكس ومحمد واسي وجودي والله مجرد ادخل بس المنتدي واشوف كل واحد بيدعي للتاني وبيسال علي التاني افرح جدا واقول الدنيا لسه فيها خير وانتم اجمل ناس عرفتهم في حياتي
.................................
نيل ..............انا مش عارف اقول ايه بس هافكرك ببيت الشعر اللي بيقول ضاقت فلما استحكمت حلقاتها فرجت وكنت اظن الا تفرج ولاتنسي الدعاء (اللهم يا مفرج الهم والغم والكرب العظيم )
وارجو من كل زملاءنا الدعاء لنا بالخير
جزاكم الله من الجنه درجاتها العليا وسقاكم من حوض حبيبه صلي الله عليه وسلم

نيل الحياة
11-08-2009, 10:52 PM
رربنا ييسر الخير يا رب وشكرا ليكم كلكم ربنا يجازيكم خير
وربنا يبلغنا رمضان ان شاء الله
اللهم لا الاه الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين

نيل الحياة
19-10-2009, 03:13 AM
قصتنا ماضى بلا حاضر
وحاضر بلا مستقبل
اليوم هو نهاية الايام دون وداع دون سلام دون دموع
فقد الفنا الم الفراق واعتدناه فلم يكن غريبا
طلبت منى اليوم وها انا انفذ
تؤلمنى بعض كلمات رددتها على مسامعى
ولكنها ليست باول مرة
فقد اعتدت هذا الالم
ولكن هذه المرة
هى حقا اخر مرة

max
19-10-2009, 03:19 AM
كنت اتمني ان تنتهي القصه بنهايه اسعد من ذلك

ابعد الله عنكم الالم ورزقكم السعادة

نيل الحياة
19-10-2009, 03:53 AM
كنت اتمني ان تنتهي القصه بنهايه اسعد من ذلك

ابعد الله عنكم الالم ورزقكم السعادة
ربنا يكرمك ويرزقك الخير دائما
(عاشر من تعاشر فلا بد من الفراق)

قمرين
27-10-2009, 06:01 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخى الكريم..
ربنا يسعدك يارب ويقدم لك كل الخير
لكن مش عارفة ليه كل العناء
ده لك ولمن تحب؟؟؟
الموضوع بايدك
كل ده علشان اتعرفت عليها عن طريق الشات
ورغم انى عمرى ما دخلت عليه لكن ايه المشكلة
انت اتعرفت ليها عن قرب و انت ادرى الناس باخلاقها
وكمان عرفت كل حاجة عن حياتها..
يعنى لو كنت شفت واحدة فى فرح صديق وطلبت الارتباط بيها رغم انك ممكن ما تكونشى عارف عنها اى شيئ كان يكون افضل؟؟؟
لا تفرط فى سعادتك وسعادة من تحب بهذه السهولة
ولا تترك الاخرين يقررون لك ايه الى يسعدك وايه اللى فى صالحك
تمسك بحقك فى اختيار من تحب
حاول تفتح الموضوع تانى مع اهلك باصرار
والحقيقة وجودك خارج مصر دى فرصة ذهبيه علشان تبدؤا حياتكم بعيد عن اى ضغوط
والاياااام ممكن تقرب وجهة النظر بينك وبين اهلك
حتى لو وافقوا على مضض الان...
تمنياتى لك بك الخير والسعادة

THEILLUSIONIST
20-04-2012, 08:49 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بعد ما يقرب من اربعة اعوام علي كتابة هذه القصه وعلي حداثها وعلي ما مررت به بعدها من احداث كثيره لم اشا ان اترك هذه القصه بلا نهايه فقط ليعلم كل محب ان (ماشاء الله كان ومالم يشا لم يكن)
كل ماكتبت في او معظمه من ابيات واشعار كانت لها وخلدت قصتنا بهذه الحروف وفاء لها ولما فعلته معي من حب ووفاء واخلاص وحسن معامله واستحمال مالا يطاق
احببتها ...نعم احببتها ولكن كل شئ كان ضد هذا الحب فالحب وحده لايكفي في هذا الزمن
اعرف انني كنت ظالما لها في كل شئ ولم اقدرها حق تقدير بالمقارنه بما فعلته معي تلك الطفله لتي تربت علي يدي وما اطهرها من طفله وما اقساها من ايادي
هي اعتزلت كل شئ لا يرضي الله ورسوله وتركتني في اخر المطاف ولا زالت كلمتها الاخيره تدوي في اذني (امشي) ودعوت الله لها في كل صلاه وفي كل حج او عمرة اعتمرتها وكان لها النصيب الاكبر من دعواتي لها بالتوفيق
تفوقت الحمد لله في دراستها وارتدت النقاب ثانية وصاحبت الاطهار والاخيار ووفقها الله لعمل الخير واعانة الناس والمحتاجين بالاشتراك في المجال الخيري
ولكن كانت قد ارسلت لي رساله منذ زمن قريب عن امر خيري كنا قد اشتركنا فيه منذ زمن بعيد وكانت تعلمني ما حدث فيه وكان الفاصل بين هذه الرساله واخر رسالة منها ما يقرب من 9 شهور
ورردت عليها برسالة اخري موجزه للرد فقط
وبعد فتره بسيطه لا اعلم لماذا ساقني القدر ان ازور صفحتها علي الفيس وكانت قد غيرت اسمها عليه واذ بي اجد في نفس ذلك اليوم خبر لا اعلم احساسي حينها
الكل من صحباتها يبارك لها بالخطوبه .............انتابني شعور لا اعلم ماهو اافرح ام اجزن لا اعلم ولكن كل ما تاكدت منه انها الان ملكيه خاصه لاحد غيري ولم ارد الا ببعض دموع لتذكر الماضي ...
والمصادفه انه نفس يوم ميلادها وقد تعودت كل عام ان ارسل لها رسالة تهنئه بميلادها حتي ان كنا منفصلين
لا اعلم لما ارسلت لها تهنئه ولكن هذه المره بمناسبتين الاولي خطوبتها والثانيه بعيد ميلادها
ووقعت تلك الرساله .....................اخوكم
اعتقد ان هذه نهاية القصه ....وانا الان ابلغ من العمر 29 عاما وما قدرت ان احب شخصا اخر غيرها
فقط هذه هي الحقيقه (انا احبكي يا حبي ومستقبل غيري )
وفقط ما امامي الا ان ارضي بقضاء الله وقدره وان اقول ماشاء الله كان ومالم يشا لم يكن
واني احبكي ...............

سوبر مان محمود
20-04-2012, 09:13 PM
اهااااااااااااااا................انت قلت انك كنت في الجيش........بمعنى ان قلبك قد تم تحويله الى الصبغة العسكرية..........وانا البدلة هي التي لبستك ولست انت الذي لبس البدلة................اذن بنظري أمر عاااااااادي....ولكن حاول ان تفصل في قلبك بين حياتك المدنية وحياتك العسكررررية.......................وكل التوفييييييييييييق .............سوبربربر